رياضةالأخبار الرئيسية

(النورس نيوز) ينفرد.. مستند يضمن للوادي نقاط الهلال ومسئول بالمسابقات يضغط على الملاعب

الخرطوم : النورس نيوز

تحصل (النورس نيوز) على تفاصيل إضافية ومثيرة بشأن شكوى حي الوادي نيالا ضد الهلال في مباراة الفريقين بالدورة الأولى لنسخة الموسم الحالي من الدوري الممتاز .. حيث تفيد متابعات النورس نيوز أن حي الوادي نيالا لم يكن الجهة الوحيدة التي تقدمت بشكوى على خلفية الأحداث التي سبقت إنطلاقة المباراة يومها .. حيث تقدمت قناة الملاعب الناقل الحصري للمسابقة يومها بشكوى أيضا للإتحاد السوداني لكرة القدم سردت من خلالها ما تعرضت له القناة من جماهير الهلال ومنعها من دخول الملعب وأكدت القناة في المذكرة التي قدمتها لأن وفد القناة أخطر مراقب المباراة بتفاصيل ما تعرضت له عربة قناة الملاعب وطلب منه عدم السماح بانطلاقة اللقاء مالم يتمكن فريق العمل من الدخول وهو مالم يحدث حيث لم يتمكن فريق الملاعب من الدخول إلا في الحصة الثانية من اللقاء .. وبحسب مصادر موثوقة، فإن نادي حي الوادي نيالا أرفق في شكواه صورة من مذكرة قناة الملاعب التي تحوى سردا مفصلاً للأحداث وهو ما يدعم موقف حي الوادي نيالا ويجعل حصوله على نقاط المباراة الثلاث واعتبار الهلال مهزوما أمر شبه مؤكد .. وتفيد متابعات (النورس نيوز) أن أحد أعضاء لجنة المسابقات أجرى خلال اليومين الماضيين اتصالاً بأحد مسئولي قناة الملاعب معرباً عن عدم رضاه من شكوى الملاعب في تلك القضية ومحذرا من أن مذكرة القناة يمكن أن تقود لغضب جماهير الهلال على القناة في موقف إضافي يفسر الطريقة التي تعاملت بها لجنة المسابقات مع الشكوى حيث ردت أولا للوادي بأن قناة الملاعب لم تحضر للملعب أصلا ثم ردت للجنة الاستئنافات بأن حي الوادي لم يتقدم بشكوى قبل أن يثبت حي الوادي حقيقة تقدمه بشكوى وسداده للرسوم لتقوم الاستئنافات بإعادة ملف القضية للجنة المسابقات للفصل فيها أولا.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


‫2 تعليقات

  1. ما عندنا ما مانع يعتبروا الهلال مغلوب .
    لكن ورونا عملتو شنو للمريخابي المعط سلك كاميرا تلفزة قناة الملاعب ؟!
    و عملتو شنو للناس القالو ما بنلعب افا الشرطة تطلع برة الاستاد ؟!
    و عملتو شنو
    و عملتو شنو
    بعدين المريخ قلب اسمو الوادي نيالا و شنو
    بطلو جرسة و تعالو الميدان و لا ما عندكم زول عاقل زي زيكو ؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *