الأخبار الرئيسيةمنوعات

في اليوم العالمي للبريد…قول لي يا ساعي البريد

يحتفل العالم باليوم العالمي للبريد سنويا في شهر اكتوبر اذ أسس الاتحاد البريدي العالمي بالعام 1874بالعاصمة السويسرية برن واعلن عن هذا التاريخ الخاص بالاحتفال بيومه العالمي في مؤتمر الاتحاد البريدي العالمي الذي عقد بطوكيو باليابان في العام 1969م  وبالسودان نجد ان مصلحة البريد وبالبرق انشئت  بالعام 1910م  تلك المصلحة التي فرخت مبدعين بعدد من المجالات الابداعية.

 

الخرطوم : رندة بخاري

التواصل الفوري

اقصت ثورة الاتصالات التي اجتاحت حياتنا الكثير من الوسائل القديمة الخاصة بالتواصل ومنها الرسائل حيث كان لوقت ليس بالبعيد لساعي البريد دور مهم في نقل الرسائل التي ينتظرها الكثيرين بفارغ من الصبر ثم سرعان ما حل محلها الرسائل النصية عندما تم اكتشاف الهاتف المحمول ثم جاء موقع التواصل الفوري واتساب واصبحت الرسائل الورقية مجرد ذكري تمسك بتلابيب البعض منا

صدفة غريبة

الشاعر الراحل محمد يوسف موسي رئيس اتحاد شعراء الاغنية الذي غيبه الموت بشهر مايو من العام  2019 يعتبر احد الشعراء الذين فرختهم مصلحة البريد والبرق حيث عمل الراحل بالفترة ما بين (1978م و2002م متدرجا بسلمها الوظيفي الى  ان وصل  لمنصب مدير العلاقات العامة ويعتبر موسي صاحب الثنائية الغنائية الاروع مع الفنان صلاح بن البادية الذي قال عنه :ان اول اغنية تغنيت له بها كانت (صدفة غريبة ) التي وجدتها منشورة بمجلة الاذاعة والتلفزيون ثم توالت الاعمال بيننا ومنها على سبيل المثال الاغنية الذائعة الصيت (كلمة ) التي راهن موسي بحياته في عدم الحديث عن قصتها كتابتها رغم الاسئلة الملحة من قبل الكثيرين لمعرفة ماهي تلك الكلمة التي فرقت بينه ومحبوبته ولم يقف مد الشاعر محمد يوسف موسي عند صلاح بن البادية بل امتد الى لمطربين كثر وهم عثمان حسين محمد وردي زيدان ابراهيم وسميرة دنيا وعادل مسلم

حبة شوق

شاعر الفراق والشجن  محجوب سراج احد الرموز الشعرية التي خرجت ايضا من البريد والبرق قبل ردحا من الزمان  ومحجوب  غيبه الموت قبل عدة اشهر من الان بعد رحلة مع فقدانه  للبصر   ليبقي حبيس منزله حبيس من لسنوات طوال يعاني من الوحدة بعد ان تفرق شمل الاصدقاء عنه  وسراج ايضا يطلق عليه كثيرين شاعر الحزن النبيل لان تجاربه العاطفية القت بظلالها على كتاباته الشعرية واجملها حبه شوق التي تعتبر من اجمل الاغنيات بثانئيتة  مع صلاح مصطفي الذي صاغ لحن الاغنية ومن ثم زادها جمالا على جمال مفرداتها كما قدم لمصطفي ايضا اغنية بعد الغياب   وغيرها من الاغنيات التي شكلت وجدان الشعب السوداني وسراج ايضا هو الذي ساند الملحن وفردة ثنائي العاصمة السني الضوي وقدم له اول نص لحنه وتغني به الفنان ابراهيم عوض (الزري) رحمة الله عليه

سلام وكلام

عبدالله  النجيب الملقب بشاعر العيون هو ايضا من شعراء مصلحة البريد والبرق وبدا مشواره الشعري   بإرسال قصائده إلى الصحف، ولكن كانت معظم الصحف لا تنشر له باعتباره ان ذاك شاعر  صغير وكان يرسل قصائده الى جريدة “السودان الجديد”، و”الرأي العام”، و”الصراحة” ويضيف النجيب لكن كانت قصائدنا تنشر عبر   جريدة “الرياضة والفن” التي كان يكتب بها إبراهيم المغربي حيث كان ينشر لي وصديقي الشاعر والمسرحي الراحل  إسماعيل خورشيد وذات يوم أ أعطيته (سلام وكلام وغرام وأمل بسام) التي تم نشرها في مجلة “هنا أم درمان” واتذكر جيدا ان ذلك كان بالخمسينات ووقتها  كان شاعر العيون يعمل  في “البوستة”.

وفي الجانب الآخر في مكتب التلفونات كان يعمل الفنان صلاح مصطفى فقرأ القصيدة وأعجبته، وقام بتلحينها ثم سأل صديقه إبراهيم سنهوري أين أجد شاعر هذه الأغنية فقال له إنه الشاعر عبد الله نجيب الذي يعمل معنا في نفس المكتب، فالتقينا مساء في قهوة جورج مشرقي وكانت الانطلاقة الفنية، وهذه الأغنية (سلام وكلام وغرام وأمل بسام) التي سجلها صلاح مصطفى للاذاعة  والمصلحة خرج منها مبدعين بمجالات اخري مثل المقدم البرامجي المعروف الشفيع عبدالعزيز


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *