الأخبارالأخبار الرئيسية

المهدي يكشف معلومات وتفاصيل جديدة عن أيام البشير الأخيرة

الخرطوم : النورس نيوز

‏كشف رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، تفاصيل جديدة عن آخر أيام النظام البائد. وقال المهدي إن النظام البائد أعد العدة لقمع ثورة ديسمبر واتخذ لنفسه فتوى، وأكد أن الرئيس المعزول عمر البشير اخترق الجيش والشرطة وسلح المخابرات واتخذ الدعم السريع لحمايته، وأضاف” الطاغية البشير له فقه لوحده ولا يعرف شروط “القصاص”.

وأكد المهدي في منتدى صحيفة (الإنتباهة) اليوم “السبت”، أن اللجنة الأمنية عزلت البشير دون تخطيط وبإجراءات مرتجلة، وذكر أن المعزول أعلن ارتداء “الكاكي” وفض الاعتصام بنفسه.
وقال إنهم تفاجأوا في اجتماع برفض مدير جهاز الأمن السابق صلاح قوش لفض الاعتصام بالقوة، وأضاف: “قوش من فترة طويلة كان لديه أجندة ضد البشير، وتابع: “قوش عندما تسلم المستشارية الأمنية طلب ناسنا ورفضنا”.

وكشف المهدي عن أن قوش أبلغه بتغيير النظام وتم القبض عليه، وقال: “تلقيت مكالمة قبل خطاب البشير للحضور ورفضت لأن البشير غير مأمون”، وأكد أن قوش لعب دوراً في عدم فض الاعتصام بالقوة، كما لعب دوراً في اللجنة الأمنية، وقال إن قوش في يده مآخذ كثيرة لكن في الوقت المناسب أكد عدم فض الاعتصام، وأنه كان باستمرار يرغب في تغيير النظام لانه افتكر أنه الوريث. وأضاف: “قوش قال لي نحنا ما عندنا رأس تعال قودنا”


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *