صندوق الصادرات الاستثماري
الأخبار الرئيسيةحوارات

في حوار شامل…الأمين داؤود لـ(النورس نيوز) : ما يحدث في الشرق مدبر ومخطط

حوار: صديق رمضان – ناهد

أكد رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة، الامين داؤود، أن ما يحدث من اقتتال وخلافات بشرق السودان ماهو الا صراع سياسي يرتدي الجلباب القبلي يسعى من خلاله بعض السياسيين إلى تحقيق اجندة لاعلاقة لها بمصلحة المواطن، مطالبا السياسيين  فى حوار مع “النورس نيوز” وصحيفة “التيار” بان يترفعوا عن هذه الوسائل غير الشريفة وان يمارسوا السياسية بعيدا عن مايضر المواطن..فى المساحة التالية نستعرض اجاباته على اسئلة صحيفة “التيار” وموقع “النورس نيوز”

  • لماذا ظل شرق السودان على سطح صفيح ساخن منذ فترة ليست بالقصيرة ؟

شرق السودان يمر بمنعطف يمكن وصفه بالمخاض العسير، والوضع الذى يعانى منه شرق السودان صورة طبق الاصل لما كان يحدث بدارفور وجبال النوبة والنيل الازرق، وعدد كبير من اطراف البلاد، الا انه اصبح الان واضحا فى شرق السودان وما كان يحدث بالجامعات والمعاهد العليا مع ابناءنا من دارفور من قمع وتكميم داخل الخرطوم  يحدث في الاقليم هذا يوضح ان الاحداث تتشابه في بداياتها ونهاياتها، لذا لابد من الاشارة إلى ان الشرق تأثر بعد الثورة بسياسات النظام البائد الذي سعى لتمزيق النسيج الاجتماعي والان نحصد في ما زرعه ومايزال يعمل على رعايته ،ولكن في نهاية الامر فان الاشياء تعود إلى اصلها وهذا يعني ان العلاقات بين اهل الشرق ستتعافي مهما طال ليل الخلاف.

  • من هم هؤلاء السياسيين الذين اشرتم اليهم ؟

قبل الرد عليك ،لابد من التأكيد مجددا ان  الضحية من هذا الصراع هو انسان شرق السودان بكل مكوناته الاثنية والقبلية ، وبغض النظر عن من يقف وراء الصراع اؤكد بانه اذا استمر بهذا الشكل فى ظل غياب واضح للدولة من شأنه ان يتسبب فى تفاقم الاوضاع ويخرج من دائرة التناحر بين القبائل، ولعلمك المراقب لهذا الصراع يعلم بانه صراع مدبر ومخطط له ويتزامن مع الاحداث السياسية ،وهذا يعني انه يوجد من يقف خلفه من سياسيين.

  • مثل ماذا ؟

اتوقع الان بان مفاوضات السلام بجوبا قد شارفت على نهاياتها فى خواتيم الشهر الجاري من المحتمل ان يتجدد الصراع بشرق السودان نسبة لارتباطة بالانفعالات السياسية، والانسان البجاوي او غيره من المكونات لاعلاقة له مباشرة بهذا الصراع وقد يكون من ضحاياه بسبب اجندة من لايريدون لاتفاق السلام ان يتحقق، ومن الذين لديهم اجندة شخصية يسعون إلى تنفيذها ،واعداء السلام والاستقرار المجتمعي كثر للأسف.

 

  • كثيرون يعتقدوا ان السياسيين سبب ازمات الشرق ؟

في تقديري ان الصراع  فى حد ذاته يعتبر ازمة تجسد  بشكل واضح حال الوضع السياسى بالسودان، وفى الاصل هى ازمة سياسية، وكما اشرت من قبل فان مايحدث من اقتتال وخلافات بشرق السودان ماهو الا صراع سياسي يرتدي الجلباب القبلي يسعى من خلاله بعض السياسيين إلى تحقيق اجندة علاقة لها البتة بمصلحة المواطن ،لذا عليهم ان يترفعوا عن هذه الوسائل غير الشريفة وان يمارسوا السياسية بعيدا عن مايضر المواطن.

  • السياسيون بشرق السودان تقودهم الادارات الاهلية ؟

النظام المباد تمكن من الدخول فى المجتماعات وخاصة فى شرق السودان عبر القبائل وافلح فى تفكيك النسيج الاجتماعي، وتعمد ضرب البجا في مقتل وحرص على ان لا يكون لهم هدف موحد فى انماء وتطوير مناطقهم وظل يلعب فى هذا الوتر ، اما السياسين الحاليين الذين يتدثرون بجلباب القبيلة فانهم امتداد للعقلية القديمة  وغرضهم افشال المرحلة الانتقالية .

  • انت متهم باتخاذ قبيلتك رافعة لتحقق مكاسب سياسية ؟

من يخرج للعمل العام يسمع الكثير، ولو كنت اريد العمل عبر عباءة القبيلة لما ظللت طوال هذه الفترة في الجبهة الثورية واحمل هم الوطن الكبير،انا على قناعة تامة ان معالجة قضية الشرق يجب ان تندرج من عموم قضايا البلاد ولو لم نكن طرفا في الجبهة الثورية لما تمكنا من تحقيق انجاز المسا، وبكل صدق حينما خرج المواطنين لاستقبالي لم ادعو للقبلية والعشائرية لان مشروعنا كبير ويتجاوز هذه المفاهيم وقلت ان الشرق يختلف من دارفور والمنطقتين لانه يمثل كل السودان وهذا يعني ان تكون منطلقاتنا اكثر قومية بعيدا عن جلباب القبيلة والجهة والضيق.

 

  • هل يوجد اعداء من خارج السودان للسلام ولهم يد فيما يحدث بالشرق؟

اذا اردنا توصيف التدخل الخارجي، لابد من الحديث عن اهمية شرق السودان داخليا وخارجيا وخاصة لدول الجوار، هو منفذ بحري لاتمتلكه كثير من الدول المجاورة لنا، والتنافس العالمي الان حول المياة والموانئ، ولا استبعد وجود اطماع من دول اخرى لتأجيج الصراع بشرق السودان .

  • هل تقصد دولة ارتريا ؟

وبالحديث عن دول الجوار ناخذ دولة ارتريا على سبيل المثال ، بمنطق الاشياء لا اعتقد ان لها مصلحة في تفجر الاوضاع بالشرق، والسوال ماهى الفائدة التى تجنيها من هذا الصراع وهى تمتلك عدد اثنين ميناء بدلا من ميناء واحد وهما ميناء مصوع وعصب، اما عن الشعوب بين البلدين فهى متداخلة ومتعايشة منذ الاف السنين ، نحن فى شرق السودان شئتا ام رفضنا لاتوجد بيننا خلافات عميقة تقود إلى الاقتتال بين القبائل الحدودية الممتدة فى العمق السوداني والارتري ، شهدت دولة ارتريا حروبات استمرت اكثر من ثلاثينة عاما لم يكن لها علاقة بصراع قبلى ،استهداف ارتريا للشرق ادعاء يروج له بعض السياسيين الذين لهم اجندة .

  • مسار الشرق سبب انفجار الاوضاع بالاقليم ؟

لابد من توضيح اللبس حول مسار الشرق، لا يوجد الان تفاوض يجري حول ملف شرق السودان ، فقد تم التوقيع عليه منذ فترة طويلة ، وتوجد بعض الاشياء التى تربطنا مع الرفاق فى الجبهة الثورية حول بعض القضايا القومية ، ايضا قمنا باعداد وتقديم ورقة فى هذا الشان ، التفاوض الجاري حول ملف الترتيبات الامنية والخاص بحركات الكفاح المسلح فى مسارات دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق ،والمسار لم يكن سبب في ماحدث بالاقليم بل طموحات بعض الرافضين له هي التي اججت الاوضاع .

  • توقيع خالد شاويش على الاتفاق اعتبره البعض تأكيدا على ابعادك من المسار؟

الاتفاق وقع باسم الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة، ووقع الاستاذ خالد شاويش باسم نائب رئيس الجبهة الشعبية، مما يعنى انه يوجد رئيس للجبهة، ويمكن ان تفهم  فى هذا السياق ، نسبة لاعتبارات وتقديراتنا الخاصة ، ولكن المهم فى الامر ان الاتفاق مهم للشعب السودانى واهلنا فى الشرق لايستطيع خالد شاويش ان يحملة فى جيبة ولا الامين داؤاد اذا عاد ان يحملة فهو ملك  للسوادانين ، دعونا نتحدث ماذا تحوي الاتفاقية وكيفية تنفيذها وانزالها على ارض الواقع والاتفاق شراكة بين الحكومة والتنظيمات الوقفة ،مثل تنظيم البجا المعارض اسامة سعيد .

  • ماهي آلية تنفيذ الاتفاق؟

آلية التنفيذ شراكة بيننا والحكومة ورأينا اننا وبعد ان اتينا بالاتفاق لانريد لاهلنا بالشرق ان يختلفوا والمصفوفة ذكر فيها مؤتمر جامع لاهل الشرق وفي الجبهة الشعبية نطالب بقيام هذه المؤتمرلتكون مخرجاته اضافية حقيقية للاتفاق .

  • كيف يتم التنفيذ في ظل التباينات الحادة الحالية ؟

الاتفاق جاء لوجود تباينات والتفاوض يحدث حينما توجد ازمة والتباينات امر طبيعي ،ولكن الامر غير الطبيعي ارتداء ثوب القبيلة في العمل السياسي ،واعتقد اننا في الشرق مطالبين بالمطالبة بحقوقنا بعيدا عن الاثنية ،لأن الحصول على الحق والمجتمع متمزق ومختلف لن يجد نفعا ولن يستفيد منه احد.

  • ماهي اسرار علاقتكم القوية بمني اركو مناوي؟

علاقتنا بالقائد مني اركو مناوي تعود إلى العام 2012 وهو تلاقي اهل الهامش وفي الشرق قضيتنا تبدو قريبة الشبهة من ازمة دارفور ،والبدايات التي كانت سببت لابادة شعب دارفور للاسف الان بدأت تتجسد في الشرق لذا نحن ضد الخلافات الصراعات القبلية ،وعلاقتنا مع مني التقاء في قضية انسان الهامش في كل انحاء السودان وليس الشرق والغرب فقط.

  • الجبهة الشعبية تعاني من الصراعات ؟

في تقديري ان الخلافات التي واجهت الجبهة الشعبية منذ نشأتها لها علاقة بالمشروع ومن اختلفوا معنا اختاروا الاستجابة للحوار الوطني في العام 2016 في العهد البائد وهذا يعني انهم اقتعنوا بالتغيير الجزئي ولكن فهمنا كان ان يأت التغيير كاملا ،ولكن الامر المعيب في الشرق ان القيادي وبعد ان يفشل سياسيا يلجأ إلى القبيلة وهذا امر يضر كثيرا بالشرق ،ولكن بصفة عامة فان الانشقاقات امر طبيعي في الحركة السياسية السودانية ولكن المهم في الامر ان نعمل في الوقت الراهن على نبذ الذاتية والقبلية وان نوجد بيننا مساحة تقارب لتطوير مانتفق عليه ومناقشة الخلاف بيننا ولكن بكل الاحوال نرفض خطابات الكراهية التي من شأنها ان تقود إلى خلافات وصراعات بين مكونات الاقليم .

  • ولكن لايوجد حوار بين قيادات الشرق؟

علينا توصيف الصراع في الشرق بشكل دقيق، هل له علاقة بانسان القبائل البسيط في الريف والمدن ،الاجابة لا علاقة له،بل هو صراع سياسي تحركه طموحات شخصية من قبل بعض الذين يريدوا ان يكونوا جزء من المعادلة في المرحلة القادمة ،لذا يجب على القيادات القبلية ان تدير حوارا عميقا بينها وان تشكل بوحدتها حائط صد امام طموحات السياسيين ،لذا لازلت مصرا على ان مايدور بالشرق صراع سياسي وليس قبلي ،ومطالبتنا بالمؤتمر الجامع بهدف التفاهم مع المكونات التي تعتقد بانها خارج المسار ولكن علينا الا نقحم القبائل في الصراعات السياسية

  • كيف تنظر إلى مستقبل السودان والشرق ؟

انظر إلى المستقبل بكل تفاؤل ،التغيير يحتاج إلى صبر ومثابرة ،ماوصلنا اليه مقارنة بالماضي يعد امرا جيدا ،نعم توجد عقبات وتحديات ولكنها امر طبيعي ،فالحرية والتغيير على صعيد المثال ورغم التشاكس بين مكوناتها الا انها اتفقت اخيرا على قيام مؤتمر لانهاء حالة الخلاف ،ورغم تفاؤلي الا انني اتخوف من الاقتتال القبلي الذي من شأنه ان يقود البلاد إلى ضياع ،وحتي لانصل إلى هذه المرحلة لابد ان تؤدي الحكومة دورها في حماية المواطن حتي لايلجأ إلى حمل السلاح لحماية نفسه بدافع غريزة البقاء ،والامر الثاني فان المجتمع تقع على عاتقه مسئوليات عظيمة عبر استبدال خطاب المراهية في وسائل التواصل الاجتماعي بخطاب محبة وسلام ،لان ماحدث بالبحر الاحمر اشبه بالابادة الجماعية وهو نتيجة لخطاب الكراهية .

  • ثلاث رؤوساء للجبهة الثورية،كيف تنظر ايضا لمستقبلها ؟

الجبهة الشعبية مستقبلها كبير رغم ماتشهده ،ويكفي انها اتت لاهل الشرق باتفاق عظيم ويمكنكم العودة إلى تفاصيل الاتفاق الذي اعتبره قد حقق مكاسب كبيرة ،واعتقد ان المهم في الامر ماذا تريد فصائل الجبهة الشعبية وبرامجها السياسية ،ورغم الظروف الحالية ولكن انا مطمئن لانها اقل حدة من صراعات الجبهة الماضية ،وبقيادتنا فان للجبهة الشعبية مشروع ومسار الشرق ليس غاية بل وسيلة تقودنا إلى تحقيق الاهداف.

 


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *