الأخبار الرئيسيةمنوعات

نجوم يخشون العين والحسد

الخرطوم : رندة بخاري

بعض من  نجوم الفن والمجتمع نجدهم يخشون العين والحسد ويؤمنون بالمثل القائل (ضربة اسد ولا نظرة حسد ) وجميعنا يعلم ان الحسد مذكور بالقرآن (ومن شر حاسد اذا حسد) لذلك نجد ان الكثيرين منهم  يتحصنون بالقرآن تارة واخرى يعصمون  منجزاتهم الفنية من اعين الناس ولا يتحدثون عنها الا بعد ان تنتهي معلليين ذلك بمقولة (داري على شمعتك تقيد)

المخرج المعروف ابو بكر الشيخ  الذي عرف بنشاطه المتواصل في عوالم الدراما والمسرح اطلق ضحكة ثم قال :انا شديد الحرص على ان اتحصن جيدا قبل الخروج  من المنزل ويضيف واتكتم على اعمالي التي انوي انجازها ولا اتحدث عنها الا بعد ان تكتمل.

 

متوكلين على الله

الفنان الشاب صفوت الجيلي قال لنا  عن موضوعنا مثار النقاش  “بالتاكيد الحسد موجود ويكفي انه مذكور بالقرآن  ودئما اعمل على تحصين نفسي من الحسد وقبل الخروج  الى مقر العمل اتحصن جيدا بالاوراد والاذكار التي اداوم  على قراءتها (ومتوكلين على الله نحنا)  واضاف صفوت “ومتي ما شعرت بنظرات الحسد اذكر الله ونسال الله ان يكفينا شرا لحسد والحساد لان نظرتهم بتصيب”.

 

اتحصن بحبهم

الشاعر والملحن جهاد عوض الله قال :انا اتعامل مع جميع الناس بتواضع شديد ولم يعرف التكبر طريقا الى قلبي لذلك احصن نفسي بهذه الاشياء فحب الناس هو الذي يبعد عنا الحسد لذلك اتحصن بحبهم ، إضافة الى الإكثار من الاستغفار والاهم من ذلك هو نقاء الروح.

 

سلامة القلوب

المخرج المعروف شكرا لله خلف الله والملقب بمخرج الروائع صمت لبرهة ثم قال: ارد على الحاقدين والحاسدين بمزيد من العمل ثم تفويض الامر لله والمحاولة في عدم التركيز بالانتقام واردف شكر الله قائلا : في تقديري ان سلامة القلوب مهمة جدا لكن اشعر بالاسف والحزن لعدم اتساع قلوب  الكثيرين لهذا الفضاء الواسع.

 

لا اكترث لا اراء الحساد

الفنان الشاب محمد حسن حاج الخضر يرى من وجهه نظره ان  الغيرة في كثير من الاوقات حميدة وتعطي الانسان دفعة كبيرة للمضي اماما وكذلك لتجويد اعماله الفنية على سبيل المثال لكن الحسد نجد انه مكروه ومنبوذ، وأضاف”عن نفسي لا اكترث  ابدا لاراء الحساد ولا لمحاولاتهم في تثبيط همتي لأني  على ثقة ان التوفيق  من عند الله وعلينا ان ندعو لهم بالهداية”، اما الملحنة المعروفة سامية هندي تكافح الحساد بالصلاة على الرسول وبان تحمد الله بالاضافة الى الاكثار من الاستغفار المصحوب بالدعاء.

 

محاربة الظاهرة بالفنون

بروف التكينة  والمتخصص بعلم الاجتماع قال  لنا حول تفشي الظاهرة :تغير المجتمع السوداني وتبدلت الحياة فيه ونجد ان التحصن من العين والحسد بالخرز الاسود والكمون وغيرها من وسائل امر قديم منذ العهد الفرعوني والحسد نجده ذكر في الاسلام والاسباب التي تقود اليه هو ظهور النعمة والنجاح ونجد ان الاكثر عرضة للحسد هم نجوم الفن والمجتمع بيد ان اللجؤ الي التعاويز ووضع الخرز والكمون دلالة واضحة على ضعف الايمان ونجد ان الظاهرة لها ارتباط وثيق بالوضع الاقتصادي ونجدها تحتاج الي دراسة وتحليل من قبل علماء النفس ولحلول ايضا عبر الفنون على اختلاف اشكالها مثل المسرح


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *