الأخبار الرئيسيةتقارير

محاكمة البشير وأعوانه..الاتهام سعيد والدفاع يتحدى وصندل واثق

تقرير إخباري  :  النورس نيوز

شهد معهد العلوم القضائية الثلاثاء 21 يوليو اول جلسات محاكمة المتهمين بتدبير وتنفيذ انقلاب 30 يونيو المعروف اصطلاحاً بانقلاب الإنقاذ، وقُدم من خلال الجلسة الأولى عدد من المتهمين ابرزهم الرئيس السابق عمر البشير والفريق اول ركن عبدالرحيم محمد حسين واللواء معاش يونس محمود والعميد معاش يوسف عبدالفتاح ونافع علي نافع وعلي عثمان محمد طه وإبراهيم السنوسي وعلي الحاج وكان لافتاً في الجلسة الأولى إيداع المذكورين قفص الاتهام المكون من السكسبندا الحديدية

 

متهمين خارج السياج

ايضاً كان مثيراً للانتباه ان عدد من المتهمين بالانقلاب لم يتم ايداعهم بالسجن اسوةً بالاخرين مثل اللواء ابراهيم نايل ايدام والعميد عثمان احمد عثمان والعميد مدني مختار وجميعهم شاركوا في تنفيذ انقلاب 30 يونيو، وافرج عنهم بالضمانة العادية.

قاضي المحكمة

تراس الجلسة الأولى لمحاكمي انقلابيي 30 يونيو قاضي المحكمة العليا عصام الدين محمد ابراهيم، بينما مثل الاتهام مجموعة من المحاميين اختارهم النائب العام ابرزهم مولانا سيف اليزل ومولانا محمد الحافظ والمحامي معز حضرة، فيما مثل هيئة الدفاع مجموعة من المحاميين وانابة عن مهتمي المؤتمر الوطني عبدالباسط سبدرات كرئيس لهيئة الدفاع عن البشير وأعوانه، بينما مثل كمال عمز وبارود صندل رجب هيئة الدفاع عن علي الحاج وإبراهيم السنوسي وعمر عبدالمعروف

ماذا قالت هيئة الاتهام؟

هيئة الاتهام كانت أكثر سعادة بمثول متهمي انقلاب 30 يونيو امام المحكمة اليوم الثلاثاء حيث قال عضو هيئة الاتهام معز حضرة المحامي ان ما حدث اليوم من تقديم مدبري ومنفذي انقلاب 30 يونيو يعتبر بمثابة الحدث التاريخي والذي انتظاره السودانين طويلاً حد تعبيره وقال حضرة(للنورس نيوز)

جلسة اليوم  تاريخية وستكتب في تاريخ السودان الحديث وقال ان هذه اللحظة انتظارها السودانين طويلاً وكان يراها البعض لن تحقق ولكن الثورة جعلت ذلك حلم ممكناً وأضاف وجود الرئيس المخلوع عمر البشير خلف القضبان وهو يرتدي زي السجن يعتبر مشهد يسر كثير من الناس وقال حضرة ان المحكمة ستمضي الي نهاياتها وانهم يملكون ادلة تورط المتهمين ومحاكمتهم على جرائمهم بصورة عادلة واضاف هؤلاء المتهمين ارتبكوا جرائم فظيعة ونحن نملك ادلة عليها وستكون هنالك محاكمات عادلة كعقوبة على هذه الجرائم.

دفاع البشير يتحدى

هيئة الدفاع عن البشير وقيادات الوطني بدأت متفائله برأتهم واعلنت تحديها التام للدفاع عن موكليها وقال عضو هيئة الدفاع عن البشير وقيادات الوطني هاشم ابوبكر الجعلي ان الجلسة الأولى كانت عادية ولكن كان لافتاً فيها تأكيد القاضي على أنه يقف مسافة واحدة من الجميع واعتبر الجعلي ان المناخ السياسي هو من دفع القاضي للادلاء بمثل هذه الحديث مبيناً ان الطبيعي هو وقوف القضاء مسافة واحدة من الجميع وقال ان حديث القاضي عن المسافة الواحدة يعتبر مطمئناً لهم وقال الجعلي(للنورس نيوز) في قدم سابق طالبنا رئيسة القضاء بتعيين قاضي ليس له اي ميول سياسية وان لا ترتبط مواعيذ المحكمة باي دلالات او رمزية سياسية مع توفير مكان للمحكمة تراعاه فيه توفير مساحة للمحامييين وأسرة المعتقلين سيما في ظل الظروف الصحية الحالية وقال انهم اصطدموا في اول جلسة بضيق مساحة المحكمة مما حدا بالقاضي ان يقوم بتاجليها وختم الجعلي حديثه بالقول واثقون من سلامة موقف مؤكلينا وسندافع عنهم بكل ما اؤتينا من قوة وعلم.

بارود صندل.. ثقة عالية

لحزب المؤتمر الشعبي ثلاثة متهمون مثلوا امام القضاء وهم علي الحاج وابراهيم السنوسي وعمر عبدالمعروف، الشعبي دفع بمجموعه من المحاميين لترافع عن قياداته، يقول بارود صندل رجب ابرز ممثلي الدفاع عن قيادات الشعبي ان الجلسة الأولى كانت اجرائية عادية وان القاضي الذي يشرف على المحاكمات عرف عنه الاستقامة وهو من قدامى القضاة وقال(للنورس نيوز) صندل ان الجلسة القادمة ستشهد تقديم بعض الملاحظات سيقوموا بتقديمها ضد النائب العام، وشدد صندل على ثقتهم من تبرئة قيادات الشعبي وقال المحكمة عادية والبلاغات نفسها عادية كان يجب ان لا تكون هنالك محاكمة من الأساس.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *