الأخبارالأخبار الرئيسية

مظاهرات في الفاشر والوالي يتعهد بالقبض على الجناة في أحداث فتابرنو

الخرطوم :النورس نيوز

تعهد والي شمال دارفور المكلف اللواء الركن مالك الطيب خوجلي بإلقاء القبض ومحاكمة المتورطين الذين تسببوا في أحداث العنف الدموي التي جرت أمس بوحدة فتابرنو الادارية بمحلية كتم والتي أدت الى مقتل وجرح عدد من النازحين.
وأكد والي شمال دارفور لدى مخاطبته تجمعا لذوي الضحايا الذين تجمهروا اليوم امام مستشفى الحوادث بالفاشر لاستقبال جثامين الشهداء والجرحى الذين تم نقلهم  واجلائهم الى الفاشر، أكد تشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الحادثة من مختصين في الشأن القانوني وأهل المنطقة لإجراء تحقيق شفاف حول الحادثة و لتحديد الجناة والخسائر توطئة لإيجاد معالجات قانونية حاسمة تعيد الى المنطقة والى كامل ربوع الولاية الأمن والاستقرار.وقطع خوجلي بأن أرواح الشهداء ودماء الجرحى لن تذهب هدرا وقال : “ستكون أرواحهم ودمائهم مهرا ودينا على الحكومة لبسط  الامن والاستقرار بربوع الولاية” داعيا   الى دعم أعمال لجنة التحقيق والتعاون معها بتوفير المعلومات الكافية التي تمكن لجنة التحقيق  من إنهاء أعمالها في أقرب وقت، وأن لا يكون هنالك بلاغ ضد مجهول وذلك  حتى يتسنى إلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة، مجددا عزم حكومته وسعيها لحماية  وانجاح الموسم الزراعي بفتابرنو  وبجميع مناطق الولاية.وأعرب والي شمال دارفور  لذوي الضحايا عن مواساته وبالغ أسفه لوقوع الحادثة وترحم على الشهداء وتمنى عاجل الشفاء للجرحى والمصابين.
وكان المتحدث باسم ذوي ضحايا فتابرنو قد استعرض خلفية  عن الأحداث  التي وقعت بالمنطقة ، مبينا أنها ظلت تتعرض لها منذ سنوات بسبب ما وصفه باستيطان مجموعات جديدة بالمنطقة بقوة السلاح واستيلائهم على اراضي المواطنين الزراعية والبستانية وحرمان المواطنين منها، مطالبا حكومة الولاية باجلائهم وإعادة الأراضي الزراعية  الى أصحابها، كما طالب بنزع الاسلحة والمواتر التي بحوزتهم،  وإلقاء القبض على المتورطين  منهم في الأحداث.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *