عالمي

بايدن: سنربح معركتنا ضد ترامب

قال جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي السابق، إنه يخوض معركة ضد الرئيس الحالي دونالد ترامب، مضيفا: “سنربح هذه المعركة”.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في فناء البيت الأبيض بعد عودته من حملة انتخابية في مدينة تولسا بولاية أوكلاهوما، الولايات المتحدة، 21 يونيو 2020

ترامب يهين بايدن ويؤكد: سنحقق انتصارا ساحقا في الانتخابات الرئاسية
وكتب على “تويتر”، اليوم الأحد: “نشر الرئيس ترامب فيديو لأشخاص يصيحون (قوة البيض)، وقال إنهم كانوا عظماء”، مضيفا: “هذا يشبه ما فعله بعد تشارلوستوفيل”.
وتابع: “نخوض معركة من أجل روح الأمة الأمريكية، لكن الرئيس اتخذ جانبا”، مضيفا: “لكنه ما من شك في أننا سنربح تلك المعركة”.

ويرى بايدن أن الرئيس الحالي دونالد ترامب، لا يصلح لقيادة الأمة الأمريكية، وأن كل يوم يمر عليه داخل البيت الأبيض يؤكد ذلك، مشيرا إلى أن “الولايات المتحدة الأمريكية، لا تتحمل بقاء ترامب في الحكم لفترة رئاسية جديدة، وأن بقاءه في البيت الأبيض لمدة 8 سنوات سيغير الشخصية الأمريكية إلى الأبد”.

وأصبح بايدن هو المرشح الديمقراطي، في الانتخابات الرئاسية المقبلة، المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، التي يطمع الرئيس الأمريكي، الجمهوري، في الفوز بها والحصول على فترة رئاسية ثانية مدتها 4 سنوات.

ويتبادل ترامب، الرئيس الحالي، المنتمي إلى الحزب الجمهوري، وبايدن، نائب الرئيس السابق، والمرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة المقبلة، الاتهامات من حين إلى آخر، وزادت حدة المواجهة بينهما منذ بداية أزمة فيروس كورونا المستجد، التي يقول ترامب إنه حقق فيها نجاحا كبيرا، بينما يرى بايدن أنه كان سببا في تفاقم الأزمة.

ويرى بايدن أن هذه فترة صعبة في تاريخ أمريكا، وأن سياسة دونالد ترامب الغاضبة والمثيرة للانقسام ليست حلا، وأن البلاد تحتاج إلى القيادة التي يمكن أن توحد الأمريكيين، وتجمعهم، بينما يقول ترامب، إن ما فعله في 4 سنوات يفوق ما فعله جو بايدن، نائب الرئيس الأسبق، في 40 عاما. ويضيف: “كان بايدن جزءا من كل قرار فاشل على مدى عقود، بما في ذلك الاتفاقات التجارية السيئة، والحروب التي لم نستطع إنهاءها، وأنه أظهر بايدن خلال توليه المسؤولية في العديد من المناصب، التي كان آخرها نائب للرئيس السابق، أنه يفتقر تماما إلى ملكة القيادة وأنه كان ضعيفا”.

سبوتنيك


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *