صندوق الصادرات الاستثماري
الأخبار الرئيسيةحوارات

مدير شرطة كسلا لـ(النورس نيوز) : القبض على اشخاص في حادثة تكريم قوش بكسلا

حوار : اديس طه حامد

كشف مدير شرطة ولاية كسلا مقرر لجنة الامن الولاية اللواء شرطة خالد عوض احمد يوسف، العديد من الجهود والبرامج التي تبذلها شرطة الولاية في جوانب حفظ الأمن والاستقرار ومكافحة الجريمة والتهريب والاتجار بالبشر،  وتتطرق إلى جهود الشرطة مع الاجهزة النظامية الاخرى في اخماد نار الفتنة التي نشبت بين النوبة والبني عامر.

واشار ألى أن الامور هدأت والاحوال مستقرة كعهد اهل كسلا. المتسامحين، والكثير من الاجابات تجدونها في حوار (النورس نيوز) مع مدير الشرطة:-

  • حدثنا عن الوضع الأمني بصورة عامة بالولاية ؟

الوضع الأمني بصورة عامة هادئ بفضل جهود الشرطة والاجهزة الامنية الاخرى والبلاغات الجنائية بالبلاد بشكل عام تسير في انخفاض  وولاية كسلا واحدة من الولايات التي تقل فيها  البلاغات الجنائية، بسبب رقابة الشرطة للاحداث قبل وقوعها والمتابعة الدقيقة، بجانب  ادوار الادارة الادارة الاهلية  نظار القبائل والعمد والمشايخ كبير جدا ويساهم، الحل السريع  لبعض الاشكالات التي تقع بين  القبائل، اضافة إلى انخفاض البلاغات الجنائية التي لا تتجاوز العشرة إلى ثلاثة بلاغات في اليوم على مستوى محليات الولاية المختلفة، هذا مؤشر جيد في انخفاض في وقوع الجريمة، بجانب وعي المجتمع السوداني ساعد على  الفهم العميق بعد ثورة التغيير التي تعتبر من اقوي الثورات في الوعي والادراك التي مرت على البلاد.

  • دور قوات الشرطة المكافحة والتوعية لجائحة كورونا؟.

نحن في الشرطة وفق منظومة لجنة مع القوات النظامية، القوات المسلحة والامن والدعم السريع والحكومة، وزعنا مناشير وبرامج توعية بالاضافة إلى بعض الأوامر، ونقاط الارتكاز ومتابعة المخالفات واغلاق الاسواق بعد الزمن المسموح لتسوق المواطنين، رغم علمنا التام بالظروف الاقتصادية التي يعيشها المواطن، ولدينا بعض الاستثنائات يتم تقديرها عبر ضابط الارتكاز للحالات المرضية للظروف الطارئة والملحة

  • دوركم في مكافحة ظاهرة التهريب، والأتجار بالبشر بالولاية وكسلا ولاية حدودية تجاور دولتين ؟

جرائم التهريب والاتجار بالبشر من أخطر الجرائم على المستوى القوى خاصة وانه مربوط بالاقتصاد، وبحياة البشر، وهناك شبكة عصابة أجرامية منظمة في جرائم تهريب البشر والاتجار بالبشر، هذا الامر كان محور نقاش متواصل وتصاحبه أجراءات مشددة وهناك خطط جديدة لمحاربة هذه الجرائم الشنيعة .والمضرة على اقتصاد البلاد.

  • ماذا عن مكافحة جرائم المعلوماتية التي أصبحت تهدد الامن المحلي والقومي عبر وسائط التواصل الاجتماعي ؟

البعض في وسائط التواصل الاجتماعي أصبح يهدد امن المجتمع من خلال اثارة النعرات القبلية وزرع الكراهية بين المجتمع، لدينا غرفة معلومات لرصد كل المتسببين في التحريضـ وهناك بعض الاشخاص يتم التحري معهم بنيابة جرائم المعلوماتية، بالاضافة لحادثة تكريم قوش التي شغل الرأي العام تم القبض على هؤلاء الاشخاص، ويتم التحري معهم.

  • ماذا عن دور الشرطة في الرقابة في انسياب الدقيق والوقود بالولاية؟

الطلمبات بالولاية تعمل من الساعة 6 صباحا إلى الحادي 11صباحا، بجانب الدقيق متوفر وتعمل الشرطة في دور الرقابة والمتابعة وبحمدالله الاوضاح المعيشية تسير للافضل .

  • حدثنا عن الشائعات والمعلومات المغلوطة التي تتداول عبر الوسائط، ودوركم في توضيح الحقائق؟

الشائعات يقابلها المجتمع بتحري الدقة وفي المعلومة والناس أصبحت واعية ومدركة لكل الذي يدور حوله ونحن كقوات شرطة نوضح ونتابع عن كثب لكل الشائعات التي تدار ونقوم بالرصد والتوضيح.

  • دورك كمدير شرطة الولاية ومقرر لجنة أمن الولاية خططكم المستقبلية في كشف أي جريمة في مهدها؟

لدينا العديد من الخطط، المرحلية للسيطرة على، الجريمة قبل وقوعها بجانب تفعيل دور التوعية المجتمعية على مستوى الإدارات الأهلية وتحريك المجتمع نحو مبدأ الاخاء وإعلاء روح التسامح بين مواطني الولاية .

  • كلمة او رسالة أخيرة لانسان الولاية

رسالتي لإنسان الولاية بصفتي مدير شرطة الولاية ومقرر لجنة أمن الولاية، وكمواطن، سوداني، الولايات المتحدة الإمريكية عاشت ردحا من الزمان في حروب قبلية، ولكن بعد أستقرت بلادها  بدأت عجلة التنمية والتقدم، لذلك أوصي وأنصح المجتمع السوداني بالتحلي بروح التسامح وترك التعصب والصراعات حتي تعيش اجيالنا القادمة في تنمية وعمران بجانب التعامل مع الأخرين بمبدأ الانسانية والاسلام بين كافة المجتمع.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *