الأخبارالأخبار الرئيسية

الجبهة الشعبية تتهم مناوي بالسعي لتدمير السلام

جوبا :النورس نيوز

طالبت الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة؛ حركة جيش تحرير السودان بقيادة مني اركو مناوي بعدم التدخل في شؤون الجبهة الداخلية؛وقالت إن الأمين داؤود رئيس الجبهة المقال لم يوقع على مسار الشرق في مفاوضات السلام بجوبا ولم يكن طرفا فيه.وقال بيان حمل توقيع الامين العام للجبهة عبدالوهاب جميل؛ إن قيادة الجبهة الشعبية مدت حبال الصبر لمني مناوي وحركته التي اصبح شغلها الشاغل التدخل في شؤوننا الداخلية؛ وأشار إلى انها اصبحت كذلك تناصب العداء بشكل سافر للجبهة الشعبية وعزت ذلك لان قيادة الجبهة الشعبية رفضت المضي مع مناوي في مشاريعه المدمرة للجبهة الثورية وعملية السلام.وأضاف البيان “نحن في الجبهة الشعبية ننظر للجبهة الثورية كتحالف إستراتيجي لكل المهمشين و على مناوي وحركته كف اذاهم عنا وعليهم الإلتفات لحل لمشاكلهم التنظيمية المعلومة للجميع”
وأشار البيان إلى انهم طالعوا بيانات تصدرها حركة مناوي ومناشدات صحفية تصف زورا وبهتاناً الرفيق الامين داؤود بأنه الموقع على مسار شرق السودان في محادثات السلام السودانية الجارية بجوبا؛ وأضاف” هذا الوصف يجافي الحقيقة التي شاهدها العالم اجمع و ان الموقعين على مسار الشرق هم أسامة سعيد عن مؤتمر البجا المعارض وخالد إدريس عن الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالةووقع عن حكومة السودان محمد الحسن التعايشي فيما وقع عن حكومة جنوب السودان الفريق توت قلواك رئيس لجنة الوساطة”وأكد البيان ان عملية التفاوض لم يكن الامين داؤود طرفاً فيها على الاطلاق ولم يسهم فيها بحرف واحد.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *