الأخبارالأخبار الرئيسية

الوساطة: لن نفتح مسار جديد في المفاوضات ولن نعود للوراء

جوبا:النورس نيوز

أعلنت الوساطة الجنوب سودانية لمفاوضات السلام في السودان؛ عدم جاهزيتها لفتح منبر جديد أو مسار جديد في المفاوضات؛ واكدت بعدم الرجوع إلى الوراء في الاتفاقيات الموقعة.وكشفت عن تقدم كبير في المفاوضات؛ وأكدت عدم وجود مايمنع التوقيع على إتفاق سلام في العشرين من يونيو المقبل.وقال نائب رئيس فريق الوساطة الدكتور ضيو مطوك في تصريح صحفي عقب جلسة بين الحكومة ومسار دارفور بالجبهة الثورية اليوم الثلاثاء “بدأنا اليوم الترتيبات الأمنية لمسار دارفور؛ وأنها القضية الأخيرة لسلام دارفور و كانت بحضور الحركات في مسار دارفور؛ إضافة إلى التحالف السوداني الذي إنضم لمسار دارفور أمس”.وأكد ضيو أن تستمر مناقشة الترتيبات الأمنية مع القضايا القومية حتى الاسبوع القادم؛ وقال إن التفاوض سيكون جلستين في اليوم حيث تكون الفترة الصباحية جلسة للترتيبات الامنية والمساء لمناقشة القضايا القومية.وتوقع وصول وفد الحكومة لجوبا؛ إضافة لوصول قادة الجبهة الثورية للتوقيع علي إتفاق السلام؛ واضاف”كوساطة كررنا مرارا بأننا لسنا جزء من صراعات الجبهة الثورية و ان رئيس حركة جيش تحرير السودان مني اركو مناوي جزء من مسار دارفور و جزء من المسار القومي”؛ وأشار إلى أن وفد مناوي لم يحضر اجتماع اليوم وابلغنا بعدم جاهزيته لكنه سيواصل ضمن مسار دارفور.وكشف مطوك عن وجود قضايا عالقة تحتاج لوصول وفد من الخرطوم وقال لن نرجع للوراء في الاتفاقيات الموقعة وأشار إلى تقدم كبير في الملف الأمني وقطع بأنهم كوساطة غير جاهزين لفتح منبر أو مسار جديد في المفاوضات وتابع لا يوجد مايجعلنا لانوقع اتفاق في العشرين يونيو المقبل الا الإجراءات الفنية فقط.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *