عالمي

بعد تشريح الجثة… الطب الشرعي في أمريكا يفجر مفاجأة بشأن مقتل “الرجل الأسود”

كشف الطب الشرعي في أمريكا، مفاجأة بعد التشريح الأولي لجثة المواطن الأفريقي الأصل، جورج فلويد الذي قتل على يد شرطي أمريكي في ولاية مينيابوليس.

وقال الطب الشرعي، في بيانٍ صادر عن محكمة مقاطعة هينيبين نشرته صحيفة “نيويورك تايمز”، إن النتائج الأولية لتشريح جثة فلويد لم تكشف عن أي دليل مادي على الخنق.
ورجح البيان، أن “سبب الوفاة يعود لتعرضه للخنق علاوة على ظروفه الصحية التي كان يعاني منها ونسبة الكحول المحتملة في جسده”، موجها إلى الشرطي ديريك شوفين تهمة القتل من الدرجة الثالثة والقتل غير المتعمد من الدرجة الثانية، أي ما يعادل عقوبة أقصاها 35 سنة.

إلا أن عائلة جورج فلويد أرادت توجيهَ اتهامات أكثر صرامة للضابط تذهب إلى حد القتل من الدرجة الأولى، وهي تهمة تتطلب من المدعين العامين إثبات أن ديريك شوفين كان ينوي قتلَ جورج فلويد.

واتهام القتل من الدرجة الثالثة لا يتضمن نية للقتل، وَفقا لقانون مينيسوتا، بل فقط يدين الجاني بالتسبب في وفاة شخص ما نتيجةَ عمل خطير “دون اعتبارٍ للحياةِ البشرية”.

وتسببت وفاة جورج فلويد، على يد ضابط شرطة أبيض، بطريقة وحشية، في غضب بمدينة مينيابوليس. وأغلق جهاز الأمن السري الأمريكي مبنى البيت الأبيض، مساء الجمعة، مع وصول الاحتجاجات إلى العاصمة الأمريكية، واشنطن،

سبوتنيك


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *