منوعات

ما هو أفضل وقت لشرب القهوة؟

متى تشرب القهوة؟ البعض يشرب فنجانًا من القهوة في الصباح، وآخرون في المساء، والبعض بعد كل وجبة. أشخاص آخرون يشربون القهوة فقط خلال ساعات العمل.

القهوة تزيد التركيز، تعطي الطاقة، تساعد على حرق الدهون … ومع ذلك، فإن معظم الناس يشربون القهوة بشكل أساسي من أجل الاستيقاظ والتركيز على المهمة. وكتبت صحيفة “سوهو” الصينية” مقالة عن أفضل أوقات شرب القهوة.

لا يجب شرب القهوة مباشرة بعد الاستيقاظ وقبل النوم
في وقت الاستيقاظ في الصباح، يعاني جسم الإنسان من نقص في المياه، فمن الضروري تجديد احتياطيات السائل في أقرب وقت ممكن. القهوة أيضًا لها تأثير مدر للبول، لذلك يمكن أن تعزز إفراز السوائل من الجسم.

مباشرة بعد الاستيقاظ، تبدأ الأعضاء الداخلية في التكيف مع العمل الطبيعي. إذا كنت تشرب القهوة على معدة فارغة، فقد يؤثر ذلك سلبًا على جدران المعدة، حسب الصحيفة.

من الأفضل أيضًا عدم شرب القهوة ليلًا. تحتوي على مادة الكافيين التي تحفز نشاط الدماغ، مما يساعد على مقاومة تعب الجسم.

يفضل بعض الناس شرب القهوة قبل النوم، معتقدين أنها لا تؤثر على جودة النوم على الإطلاق. لكنهم مخطئون. حتى لو نام الجسم، فإن الدماغ لا يزال في حالة نشاط مستمر. في هذا الوقت، يقع الجسم في مرحلة النوم السطحي ولا يمكنه الراحة تمامًا.

أفضل وقت لشرب القهوة
يمكن أن يكون للقهوة أفضل تأثير على الجسم عندما يكون مستوى “هرمون الإجهاد” – الكورتيزول – عند أدنى مستوى ممكن.

لن يكون لشرب القهوة مع زيادة مستوى الكورتيزول أي تأثير، بل على العكس، سيكون له تأثير سلبي.

الكورتيزول له “مناطق زمنية” خاصة به. يتم إنتاج الحد الأدنى له من 9 إلى 11 في الصباح. وبناءً على ذلك، سيكون هذا هو أفضل وقت لتناول فنجان قهوة.

يحدث الشيء نفسه من الساعة 12 ظهراً، ومن الساعة 17:30 إلى الساعة 18:30 مساءً. في هذا الوقت، ينتج الجسم أيضًا كمية صغيرة من الكورتيزول، ونتيجة لذلك يبدأ الشعور بالإرهاق.

وبالتالي، من الأفضل شرب القهوة من الساعة 9 صباحًا حتى الساعة 11 صباحًا ومن الساعة الثانية إلى الرابعة بعد الظهر.

القهوة تساعد على حرق الدهون
مدة عمل الكافيين حوالي أربع ساعات. بعد ثماني ساعات، سيتم معالجة نصف الجرعة المقبولة من الكافيين من قبل الجسم.

يزيد الكافيين التركيز، فهو لا يعطي قوة فحسب، بل يساهم أيضًا في حرق الدهون.

ومع ذلك، فإن عملية حرق الدهون لا تنشأ عن الكافيين نفسه، ولكن عن طريق حمض الكلوروجينيك الموجود في القهوة. لذلك، فنجان من القهوة قبل التمرين وقبل تناول الطعام سيساعد على تنشيط عملية حرق الدهون.

لا تحتاج إلى إضافة الحليب أو السكر. يمكنهم تدمير حمض الكلوروجينيك. إذا كنت لا تحب القهوة السوداء، يمكنك إضافة حليب الصويا لتغيير الطعم.

وتجدر الإشارة إلى أن عمل حمض الكلوروجينيك يستغرق بعض الوقت. لذلك، إذا كنت تشرب القهوة لفقدان الوزن، فمن المستحسن تناولها قبل الطعام.

سبوتنيك


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *