عالمي

لمحاربة الطلاق في ظل تفشي كورونا… شركة يابانية تجد الحل

ساهم انتشار هاشتاغ على مواقع التواصل الاجتماعي في فترة الحجر الصحي، في عثور مواطن ياباني على إجابة لسؤال طالما راوده منذ ان انتقل للعمل في المنزل، ليستفيد من الإجابة في خلق مشروع اقتصادي وإنساني بنفس الوقت.

لاحظ الموظف في قطاع السياحة، كيسوكي أراي، أنه منذ انتقاله للعمل في المنزل بدأ في الشجار بشكل أكبر مع حبيبته.

ليبدأ بالتساؤل حول كيفية قضاء الأزواج الآخرين حياتهم المنزلية في هذه الفترة دون حدوث مشاكل أو حالات طلاق، ليظهر هاشتاغ coronadivorce، الذي يعني “الطلاق في ظل كورونا”، والذي استخدمه الكثيرون للشكوى من شركائهم، والذي وجد فيه إجابة عن سؤاله.

ليبدأ أراي، بمشروعه الجديد عن طريق شركته “كاسوكو”، للأشخاص الذين يعانون من الإجهاد وضغط الحياة ومنحهم فرصة أكبر للاختلاء بأنفسهم وإعطائهم مساحة أكبر للتفكير بشكل منعزل، وذلك من خلال عرض المئات من شقق العطلات الفارغة.

هذا وتقدم شركة “كاسوكو” 500 غرفة مفروشة بالكامل في الفنادق والنزل بأنحاء اليابان، كما ويمكن للراغبين الإقامة فيها من يوم واحد لـ6 أشهر.

وبحسب بيانات الشركة فأنها تلقت أكثر من 140 استفسارا بشأن الغرف، وكانت معظمها من نساء في الثلاثينيات إلى الأربعينيات من أعمارهن يبحثن عن مكان هادئ للعمل بعيدا عن شركائهم، بحسب ما نشر موقع “سي إن إن”.
هذا وتصل معدلات الطلاق في اليابان لشخصين تقريبا لكل ألف شخص مقارنة بـ3 أشخاص لكل ألف شخص في الولايات المتحدة، بحسب مسح نشرته منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية في عام 2017.

يذكر بأن رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، كان قد طلب من الحكومة في وقت سابق من هذا الأسبوع، وضع خارطة طريق لاستئناف النشاط الاقتصادي وفقا لإرشادات جديدة تتعلق بأسلوب الحياة خلال أسبوعين.

كما ودرست الحكومة اليابانية منذ أيام تمديد حالة الطوارئ المفروضة في البلاد، لمكافحة فيروس كورونا المستجد، المسبب لجائحة “كوفيد-19”.

سبوتنيك


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *