صندوق الصادرات الاستثماري
الأخبارالأخبار الرئيسية

الشيوعي” يرفض محاصصات الحرية والتغيير في المناصب

الخرطوم : النورس نيوز

طالب الحزب الشيوعي السوداني، “الأحد”، بضرورة إشراك المناطق في اختيار الولاة، وإشراك النساء في الولاة، استكمال مهام الفترة الانتقالية وتحقيق أهداف الثورة، والعمل على تحقيق الحكم المدني الديمقراطي.وأعلن في بيان، رفضه الاستمرار في نهج المحاصصات والذي اتبعته قوى الحرية والتغيير في كثيرٍ من الحالات المتعلّقة بشؤون الحكم وتشكيل اللجان الفنية.وأفاد الشيوعي أنّه رفض مبدأ الاستمرار في المحاصصات منذ تكوين السيادي ومجلس الوزراء والتعيينات في الخدمة المدنية دون متطلبات الكفاءة والمهنية، وكذلك المحاصصات في الولاة المدنيين.وتابع: “أمنّا على إصلاح الخلل في قائمة الولاة التي اعتمدت علي محاصصات حزبية، ولم تشترك فيها بعض المناطق بعد أنّ تمّ إسقاط حق المواطنين في إختيار الولاة المكلفين لحكم مناطقهم، مع وضع الاعتبار لتمثيل النساء في الولاة، وليس نواب مما يؤدى لترهل الحكم المحلي بالترضيات”.وقال، إنّه تمّ تكرار تمثيل أشخاصٍ بعينهم من قبل قوى الحرية والتغيير وامتدّ الأمر ليشمل الولاة المدنيين، مبينًا أنّه تمّ إهمالٍ تامٍ لرأي المواطنين بعدم إشراك بعض المناطق.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *