الأخبارالأخبار الرئيسية

الثورية : نرفض المصفوفة وقوى التغيير لا تريد سلام وتهرول للغنائم

الخرطوم :النورس نيوز

قالت الجبهة الثورية السودانية؛ إن الثورة دون تحقيق السلام؛ واكدت أن قوي الحرية والتغيير بالخرطوم لا ترغب في السلام وتكرر أخطاء الماضي؛ وترغب في الغنائم وإقامة تمكين جديد.
وجاءت مواقف الثورية؛ على خلفية المصفوفة التي أعلنتها عنها مكونات الحكومة؛ وعقد المجلس الرئاسي للجبهة الثورية إجتماعاً بحضور كافة أعضائه من قيادات وممثلي التنظيمات؛ وأعلن تلقيه رسالة شفهية من الحكومة حول نتائج الإجتماع الثلاثي بين مجموعة “قوي الحرية ومجلسي السيادة والوزراء” وما تمخض عنه من مصفوفة.وأصدرت الثورية جملة من القرارت أبرزها؛ التعامل المباشرة مع لجان المقاومة ومجلسي السيادة والوزراء في قضية تعيين الولاة؛ دراسة إقامة جسم للحرية والتغيير يمثل الجبهة الثورية الى حين تحقيق السلام.وأضافت” سنقاوم المصفوفة ونرفض تعيين الولاة والمجلس التشريعي وهي خرق لإعلان جوبا”وأعتبرت الثورية أن ما يحدث هو تكرار لتجارب الماضي الفاشلة التي عجزت عن ربط السلام والديمقراطية، ولن يؤدي الي إقامة دولة المواطنة المتساوية، وهو تمكين بديل يرث كل سوءات نظام الإنقاذ بما فيها الحرب.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *