عالمي

قصة تعافٍ.. 5 أفراد من عائلة واحدة طالهم كورونا في مصر

وكشف رب الأسرة البالغ من العمر 49 عاماً، تفاصيل إصابة أبنائه وزوجته، منذ اللحظة الأولى وحتى تعافيهم نهائياً. وقال الأب محمد عبد الفتاح، وهو من أبناء محافظة أسوان جنوب البلاد للعربية.نت: إنه كان أول من أصيب بالفيروس، جراء عمله بمجال أمن الطيران، حيث كان في رحلة بين تايلاند وهونغ كونغ في الفترة الممتدة من 3 حتى 16 مارس الماضي، وفور عودته شعر بأعراض المرض، من ارتفاع درجة الحرارة، وضيق في التنفس”.

كما أضاف أنه ذهب لإجراء فحص في مستشفى الحميات، فاشتبه الأطباء بإصابته بفيروس كورونا، وعقب إجراء التحاليل تأكدوا من ذلك، وبفحص مخالطيه، تبين إصابة زوجته البالغة من العمر 35 عاما، وأبنائه كريم 9 سنوات، وفريدة 6 سنوات، وسليم 3سنوات، فيما جاءت نتيجة أفراد العائلة والأقارب والمعارف سلبية.

إلى ذلك، لفت الأب إلى أنه تم احتجازه وأسرته في مستشفى الصداقة للعزل بأسوان، حيث مكثوا 9 أيام كاملة في غرف مجاورة، إلى أن تحسنت حالتهم، وتعافوا تماماً، فأخبرهم الأطباء مساء الأحد بسلبية تحاليلهم، وخلو أجسادهم من الفيروس المستجد الذي أرق العالم، وطال أكثر من 190 دولة.

“أكثر من عانى”
وأوضح أنه كان أكثر من عانى من مضاعفات الفيروس لاسيما ضيق التنفس، والتهاب شديد، لكنه تعافى، فيما كانت أعراض الفيروس على زوجته وأبنائه بسيطة، لذلك تعافوا جميعاً وبسرعة، مطالباً الجميع بالالتزام بالإجراءات الوقائية، والمسارعة لإجراء الفحص والعلاج فور الشعور بأي أعراض، حتى يمكن الشفاء سريعاً.

ويعتزم محمد وأسرته البقاء في المنزل لأطول فترة قادمة وممكنة، حتى انحسار الوباء، مؤكداً أن الفيروس خادع، ويمكن أن يصيب الجميع، في أي وقت، ومهما كانت شدة الإجراءات الوقائية، بسبب التزاحم والاختلاط.

يذكر أن وزارة الصحة المصرية كانت قد أعلنت مساء الاثنين ارتفاع أعداد المصابين بكورونا في البلاد إلى 1322 بعد تسجيل إصابة 149 حالة جديدة، وارتفاع أعداد الوفيات إلى 85 بعد تسجيل 7وفيات جدد. كما أعلنت خروج 12 من المصابين من مستشفى العزل، بينهم سيدة أجنبية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 259 حالة حتى الاثنين خرجوا جميعا من مستشفيات العزل.

العربية


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *