موقع اخباري مستقل

المالية وشركة الفاخر … مارثون معالجة الازمة الاقتصادية

 

تقرير إخباري : احسان الشايقي : صلاح باب الله

طالت سهام النقد العلاقة بين وزارة المالية وشركة الفاخر للانشطة المتقدمة وشكك البعض فيها ومعلوم ان الأزمة الإقتصادية التي شهدتها البلاد طوال الفترة الماضية ألقت  بظلالها على كاهل المواطن الذي ظل يعاني  نقصاً كبيراً في  السلع الإستراتجية وتفاقم ازمة الوقود .

في غضون ذلك طرحت شركة الفاخر السودانية التي تصدر الذهب مبادرة لاستثمار  عائدات صادر المعدن  لإستيراد السلع الإستراتيجية مثل الوقود والقمح الذي يمثل  طوق النجاة لمشكل البلاد  خاصة بعد تراجع دور الأصدقاء والمناحين الدوليين في دعم البلاد بعد كارثة إنتشار وباء كورونا.

تقدمت شركة الفاخر السودانية بمبادرتها لحكومة السودان بغرض خفض أسعار الدولار في السوق الموازية وذلك عبر تصدير الذهب الذي كان يسيطر عليه المهربين وضخ عائداته في السوق مما يجعل العرض أكثر فينخفض السعر بحسب قانون السوق، وقبل أن تؤتي سياسة الفاخر أكلها، بدأت الحكومة تواجه نقصاً كبيراً في السلع الإستراتيجية فتحولت المبادرة لإستثمار عائدات الذهب المصدر من قبلها لتوريد السلع الإستراتيجية الهامة للدولة مثل الوقود والقمح.

بالمقابل شرعت الشركة  في فتح نوافذ جديدة لشراء الذهب من المنقبين في خمس ولايات.

وقال مسؤول المشتريات بالشركة ابي عبد الله النور في تصريحات صحافية ان الخطوة تهدف لتحفيز المنقبين على زيادة الانتاج وتقليل نفقات السفر لبيع المنتج في الخرطوم. وأعلن فتح منافذ الشراء الجديدة في ولايات نهر النيل، الشمالية ، كسلا ، شمال دارفور وشمال كردفان.

واماط النور اللثام عن مبادرة طرحتها الشركة لشراء الذهب من المنقبين مقابل الجازولين على ان يكون المعدن مدعوم جزئياً من الدولة . وشكا مسؤول المشتريات بشركة الفاخرة من خطورة السماسرة في المضاربة والمساهمة في زيادة اسعار شراء الذهب والعملات الاجنبية من اجل الربح وتهريب المنتج خارج البلاد . ونبه ابي في هذا المنحى الي توقف الشركة من عمليات الشراء لمدة اسبوعين بسبب مضاربات السماسرة.

وطالب تجار ذهب الجهات المختصة بضرورة الاسراع  لوضع آلية لايجاد حل للمشكلات التى تواجه المعنين بالذهب والتى من بينها المضاربات التى تتم بسبب السماسرة والمحتكرين ،  بجانب السعي لتوفير امداد الكهرباء والتى قال انها تسبب في تعطيل العمل (بالافران الخاصة بصهر معدن الذهب ، والاسراع لانشاء البورصة لضمان تنظيم عمليات البيع والشراء ، ووضع لوائح وقوانين صارمة لمنع البيع بالشيكات وطالب البنوك بضرورة تحقيق العدالة في سحب المبالغ المطلوبة للتجارة في الذهب بين صغار التجار واسحاب رؤوس الاموال الكبيرة.

ونبه  رئيس مجلس إدارة شركة الفاخر محمود محمد محمود في تصريحات صحفية إلى ان أنخفاض أسعار النفط عالميا بسبب جائحة كورونا ستؤدي إلي  زيادة الكميات التي سيتم إستيرادها خلال الفترة المقبلة مما يسهم في إنهاء أزمة نقص الوقود التي تعاني منها البلاد.

وقال مصدر مطلع  ان نجاح توظيف عائد الذهب في توفير السلع وجد الترحيب بين العاملين في مجال تصدير الذهب إلا أنه في ذات الوقت وجد المعارضة من قبل الوسطاء ومهربي الذهب نسبة لتضارب مصالحهم وتكبدهم لخسائر فادحة بسبب شراء الذهب المباشر من برج الخرطوم المركزي ومناطق الإنتاج المختلفة في السودان بأسعار البورصة العالمية. وكشف ذات المصدر  ان شركة الفاخر  تعرضت لإنتقادات عبر عدد من الأجهزة الإعلامية وهو ما حدا بالجهات الرسمية تكوين لجنة للتقصي في أعمالها ولفت إلى معلومات موثوقة بأن أعمال الشركة لا تشوبها أي مخالفات، وأنها تلتزم بالإيفاء بكل التعاقدات.

ويرى المراقبون ان مبادرة شركة الفاخر شكلت توجهاً جديداً للدولة في عقد شراكات حقيقية مع القطاع الخاص تسهم في معالجة ندرة السلع والتزايد المتسارع لأسعارها كما أنها وضعت عائد التصدير بيد الدولة عوضا عن المهربين.

مجموعات النورس نيوز على واتساب

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.