موقع اخباري مستقل

وزارة الطاقة تكشف أسباب فروقات انتاج الذهب ب (سودامين)

الخرطوم : النورس نيوز –

كشف وزارة الطاقة والتعدين ممثلة في هيئة الابحاث الجيولوجية” الذراع الرقابي لقطاع التعدين بوزارة الطاقة والتعدين ” عن أن فروقات انتاج الذهب الخاصة بشركة “سودامين” والمتداولة في وسائل الإعلام غير دقيقة واكدت أن الفروقات ترجع إلى مشاكل فنيه متعلقة بمصنع معالجة مخلفات التعدين التابع للشركة، وأوضحت ان المشكلات الفنية بالمصنع اظهرتها لجنة مراجعة طريقة الانتاج بالشركة. وكشف مصدر رفيع بالهيئة العامة للابحاث الجيولوجية حسب تعميم صحفي من اعلام وزارة الطاقة والتعدين ان الغرض من تكوين لجنة تقصي الحقائق بشأن شركة “سودامين” الغرض منه معرفة طريقة الاستخلاص التي يتم استخدامها في الانتاج بغرض تحديد الاسباب المتعلقة بتدني الذهب المستخلص مقارنة بالمتوقع وليس التشكيك في ارقام الانتاج.ولفت المصدر الى ان الارقام المتداولة في وسائل الاعلام ووسائط التواصل الاجتماعي غير دقيقة، في الوقت ذاته اشار تقرير الادارة العامة للرقابة والاشراف على شركات الانتاج المرفوع للمدير العام لهيئة الابحاث الجيولوجية بشأن موقف الشركة والتزامها بضوابط العمل والانتاجية اظهر التقرير وجود فروقات في الانتاج الاخير وصلت الى (2) كيلو ، غير ان تقرير فتح الخلية والصهر والذي دفع به مدير شركة “سودامين” المقال مكي عمر صالح أوضح ان وزن الركائز قبل التجفيف بلغ (5595) جرام وبعد الانتهاء من عملية الصهر اصبح وزن السبيكة (3505) جرام بفاقد (2090) جرام وذلك بسبب ان الخام الذي تم وزنه قبل التجفيف عبارة عن مائع ثقيل رطب وبه كمية كبيرة من رواسب السلفايد واضاف من المعلوم ان عملية اخذ وزن الركاز تتم بعد التجفيف ، ولفت التقرير الى ان ممثل الرقابة ارسل خطابا الى الشركة طالب فيه بتوضيح فني في فروقات الوزن وتم الرد عليه بتقرير فني من مدير الانتاج ومهندسي التعدين بالموقع ، الى جانب مراجعة عمل الكاميرات من قبل ممثل الرقابة والوقوف عليها حيث كانت تعمل بكفاءة عاليه ولم تسجل اي خروقات او تلاعب أثناء عملية الحرق الذي يتم بحضور ممثل الرقابة الحكومية والأمن الاقتصادي كما أوضح مدير الموقع طريقة عمل المفاعلات للمراقب لجهة ان عدد قليل من الشركات تعمل على التنقية والاستخلاص بهذه الطريقة. في غضون ذلك أظهر تقرير مراقب الإنتاج ان كمية الخام المعالج خلال شهر فبراير بلغت طن من خام مخلفات التعدين نتيجة توقف المصنع لعدة اسباب اهمها ان كمية الخام الوارد خلال فبراير بلغت (2214) طن من خام المخلفات والتى اعتبرها التقرير قليلة جدا تحتاج للمزيد من العمل من قبل الشركة حتى تضمن استمرارية العمل وكشف التقرير ان انتاج الشركة من الذهب بلغ (3505) جراما، حيث أوصى المراقب بضرورة إلزام الشركة بحل مشكلة معمل التحاليل الكيميائية والتي تعتبر مهمة في قياس الإنتاج والذي بدأت الشركة في استجلاب بعض ادواته إلى جانب انشاء معمل لضبط الجودة.

مجموعات النورس نيوز على واتساب

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.