موقع اخباري مستقل

كورونا….الوباء القاتل يقترب من الوصول للسودان

تقرير إخباري : النورس نيوز –

مع ازدياد المخاوف والرعب من دخول وباء كورونا الذي اصبح يسبب قلقا دوليا وتحذيرات منظمة الصحة العالمية لكل دول العالم بالتحسب من دخول الوباء وان الخطر ماثل وذلك في اعقاب تمدد المرض الي 93دولة ارتفعت وتيرة التحوط لمنع دخول المرض للسودان. وحسب المؤشرات العالمية للوباء وفق منظمة الصحة العالمية فان مجمل الاصابات العالمية بلغت 101و927منها 3735حالة جديدة وسجلت الصين اعلي نسبة اصابه بلغت 89الف و813منها 102حالة جديدة وبلغت الوفيات بالصين 28وفاة جديدة وبلغت الحالات بالدول خارج الصين 21الف منها 3الف و633جديدة والوفيات 413منها 78وفاة جديدة ودخلت 5دول ضمن الدول الموبؤه بالمرض.وأكد خبراء الصحة العامة والوبائيات ان الوباء جديد ولا توجد لديه علاجات وتوجد بحوث صغيرة وان السودان ليس بمعزل عن العالم.وسارعت وزارة الصحة الاتحادية باعداد خطة شاملة لكل المنافذ والمعابر بالولايات
وكشفت ان عدد القادمين للسودان من 25يناير الي 6مارس 881 قادم وانه تتم حاليا مراقبة518 منهم موزعين علي عدد من الولايات ومعظمهم من ولاية الخرطوم واوضحت ان جملة القادمين 4719قادما منذ بدء الاجراءات الاحترازية. وأكدت الوزارة انها تعمل علي اتخاذ كافة التحوطات الاحترازية لمنع دخول وباء الكورونا وكشفت عن ترتيبات لانشاءغرف عزل في 16معبر نسبة لكثافة الحركة السكانية بين الحدود واشارت الي وضع استراتيجية خاصة لطيران الامارات ومتابعه لاي دولة بها المرض( ايطاليا وكوريا) باعتبارها دول مهددة واكدت عدم وجود حالات مؤكده او مشتبه.وتوقع وزير الصحة الاتحادي الدكتور اكرم علي التوم في المؤتمر الصحفي الذي عقده بقاعة وزارة الصحة بولاية الخرطوم دخول الوباء بالرغم من الجهود المكثفة في المعابر من خلال الرصد المبكر ومتابعةالحالات المشتبهه ولفت الي وجود لجنة عليا من العديد من الجهات من تراقب الوضع خلال 24ساعة وأعلن عن وضع خطة تثقيفية تشمل القطاعات المهمه والاكثر عرضة للخطر والموجودة في المعابر والمناطق الحدودية بالاضافة الي الكوادر الصحية.من جهته أكد مدير عام ادارة الاوبئةوالطواري الصحية الدكتور بابكر المقبول ان الوزارة اتخذت كافة الاجراءات للوقايه من دخول الوباء وتم وضع خطة شاملة لكل المنافذ وتدعم الولايات من خلال تشكيل لجان فنيه بوزارات الصحة والرقابة علي نقاط الدخول تحسبا لاي طارئ واوضح انه تتم متابعه رحلات الطيران القادمة من الدول الموبؤة واشار الي صعوبة التواصل مع بعض القادمين لاغلاق موبايلاتهم وأشار إلى أنه تم تدريب الكوادر الصحية في القطاعين الحكومي والخاص ونوه الي خطة لنشر الوعي بالمرض في المساجد والمدارس واشار الي ان الوزارة سلمت وزارة الماليه خطة للوقاية ومكافحة المرض واوضح انه تمت اجازتها من قبل الماليه وكشف عن تنفيذ برنامج لرفع الوعي للمواطن في نقاط الدخول بالاضافه الي برنامج تثقيفي وسط الطلاب والمساجد لكيفية الحماية.غير أن مصدر بادارة تعزيز الصحة الاتحادية كشف (للنورس نيوز) ان الادارة وضعت ترتيبات للتصدي ومجابهة الامراض التي تشكل مهددا للصحة العامة وذلك عبر رفع الوعي بالنسبة للافراد او المجتمعات. وقال فيما يتعلق بالوباء ان الادارة لعبت دورا كبيرا وفعالا في رفع الوعي بالنسبة للمسافرين والقادمين من المناطق الموبؤة عبر المطارات والموانئ البحرية والبرية ونقاط العبور المختلفة التي تمثل معابر حدودية .واستجابة لذلك الامر بدأت ادارة تعزيز الصحة في اعداد الخطة لمواجهة مرض الكورونا بالتنسيق مع ادارة الطوارئ ومكافحة الاوبئة الصحية ومنظمة الصحة العالمية.وتم تصميم واعداد الرسائل التوعوية بالتنسيق مع ادارة الطوارئ ومكافحة الاوبئة والتي تتضمن تعريف المرض والاعراض وطرق الانتقال والوقاية منه حسب ما تم نشره من قبل منظمة الصحة العالمية بالاضافة الى استصحاب ارقام الطوارئ للتبليغ في حالة ظهور احد الاعراض واضاف انه تم استخدام بعض الوسائل الفعالة في ايصال الرسائل بالنسبة للمستهدفين وهي النشرات A5 والبوسترات 70 *100 ولوحات الاستاند ( رول اب بانر).بالاضافة الي بدء العمل باستهداف 9 ولايات بها حوالي 18 معبر ( بري ، بحري ، جوي) واستهداف القادمين عبرهذه المعابر من خلال الحوارات التوعوية ومجموعات النقاش بالاضافة الي توزيع النشرات التوعوية ولوحات الاستاند والبوسترات.كما تم اختيار عدد 34 معزز صحة للعمل بالمعابر المستهدفة لتقديم التوعية بالنسبة للمسافرين القادمين عبر هذه المعابر وتم بالفعل تدريب وبدء العمل فعليا بمطار الخرطوم الدولي بعدد 8 معززين من ضباط الصحة على ورديتين منفصلتين لان المطار يستقبل الكثير من الرحلات العالمية وعلى مدار 24 ساعة والبقية من عدد معززي الصحة موزعين علي باقي المعابر بالولايات حسب الرحلات وحركة المسافرين عبر المعبر المعني.وبالنسبة لبقية الولايات فنجد ان بعضها بدء بتنفيذ خطة مجابهة الكورونا بالتوعية حيث دشن العمل بمطار بورتسودان ومعبر القلابات بالقضارف وكسلا ومعبر اشكيت بالولاية الشمالية.وتم تدريب معززي الصحة بولاية الخرطوم للعمل في مطار الخرطوم الدولي وفي بعض الولايات الاخرى .فصلا عن تنفيذ العديد من المحاضرات والورش التنويرية حول مرض الكورونا لعدد من الشركات العاملة بالمطار ( شركة ماكس للمناولة الارضية ، الدفاع المدني ، الجوازات ، الطيران المدني ، الجمارك ).وتنفيذ العديد من الحوارات ومجموعات النقاش مع المسافرين في المطار وتوزيع نشرات توعوية لكل مسافر قادم من منطقة موبؤة.وتم انتاج فيديو توعوي عن مرض الكورونا وطرق الانتقال والاعراض بالاضافة الي عقد شراكة مع شركة يونليفر للقيام بحملة تثقيفية وتوعويه حول مرض الكورونا حيث يتم فيها استهداف القادمين عبر صالة الوصول بمطار الخرطوم الدولي وتوزيع النشرات التوعوية بالاضافة الى هدية عبارة عن صابون لغسل الايدي.وانتاج نشرة توعوية باللغة الصينية للمسافرين القادمين من الصين واخري باللغة الانجليزية للمسافرين الاجانب + تم تنفيذ شراكة مع شركة يونليفر للمنتجات الصحية للقيام ببرنامج توعوي بصالة الوصول بمطار الخرطوم الدولي وجاري التحضير لانتاج فيديو توعوي عن الكورونا بجانب طباعة مطبوعات للصحة المدرسية بالشراكة مع كرسي اليونيسكو للصحة المدرسية لتوزيعها علي المدارس ضمن برنامج الصحة المدرسية والوقاية من الوباء وكيلة الصحة : عدم تسجيل اصابات بكورونا.وأكدت وكيل وزارة الصحة الاتحادية د. ساره عبد العظيم، عدم تسجيل أصابة في السودان بمرض كورونا واشارت إلى أن الوزارة منذ ظهور المرض بالصين كونت لجنة تنسيقية على المستوى القومي تضم كافة الجهات ذات الصلة ولفتت إلى تجهيز مركزا لايواء العائدين مع تجهيزه بسبل المعيشة والراحة ومتابعة ومراقبة مع استصحاب كل الاجراءات القياسية لمنظمة الصحة العالمية في نقل النفايات والتخلص من الفضلات.وكشفت عن تجهيز مطار الخرطوم بالمعدات وتم تجهيز غرفة للعزل وبها عناية مكثفة لاي احتمالية للمرض وأعلنت تجهيز اكثر من 30 سرير للعزل الصحي بجانب تجهيزات معملية بمستشفى الخرطوم التعليمي ،فضلا عن تامين المعابر وتقوية الحجر الصحي، بجانب تجهيزات بالمعمل القومى إضافة لتفعيل البلاغات الصفرية بالمعابر ال 9 الاكثر ترددا.ببنما اعلن مدير الإدارة العامة للطوارئ الصحية ومكافحة الاوبئة بالوزارة د. بابكر المقبول (للنورس نيوز) جاهزية الوزارة لكل السيناريوهات في حال وصول الفيروس من خلال إجهزة الكشف الحراري وغرف العزل المجهزة بأحدث التجهيزات وإجهزة الفحص بكل المعابر، وأضاف حتى الآن الحدود البرية آمنة ولم نتلقى بلاغ حتى الآن من دنقلا، كسلا، القضارف، غرب دارفور ، بجانب تجهيز مركز للعزل ببورتسودان يحوي 10 سراير وصيدلية ، واشار إلى دخول اكثر من 400 شخص عبر مطار الخرطوم حوالي 266 منهم قدموا من الصين يتم الاتصال بهم يوميا من قبل وزارة الصحة ولاية الخرطوم.فيما ناشد مدير عام وزارة الصحة بولاية الخرطوم الدكتور الفاتح عثمان كل السودانين القادمين ملء استمارة بها كل البيانات واعلن تجهيز مركز بالخرطوم لاستقبال الطلاب.وأكد المدير العام للمعمل القومي للصحة العامة (ستاك) المكلف برفسور أبوبكر ابراهيم أحمد أن المعمل مجهز بأحدث أجهزة الأحياء الجزيئية لتشخيص الفيروسات بما فيها فيروس كورونا ولفت إلى أن ستاك مماثلا من ناحية الأجهزة ومواد الفحص لماهو موجود بمعهد روبرت كوخ ببرلين بالمانيا .وكشف عن استلام السودان (المعمل)مواد تحليل منظمة الصحة العالمية لإجراء فحص كورونا بالسودا في أعقاب ظهور وباء كورونا بالصين منوها إلى استلام كمية مقدرة من معهد روبرت كوخ بعد إتصالات مع مديره.واوضح أحمد أن المعمل يتيح فرصا لتدريب كوادره من التقنيين في دورات تدريبية قصيرة كل عام على الأقل ولفت إلى مغادرة فريق أخر لإيطاليا خلال الأيام العشرة القادمة للتدريب. الي ذلك أعلنت المدير العام لوزارة الصحة بولاية النيل الأبيض د.سارة لافينيا فتح الرحمن تسخير كافة الجهود والإمكانيات للتعامل مع المرض إذا حدث وأشار الي أن وزارتها تحسبت للمرض قبل صدور والي الولاية بقرار تكوين اللجنة بزيارة استباقية شملت عدد من محليات الولاية بجانب تفقد نقاط عبور دولة جنوب السودان.

مجموعات النورس نيوز على واتساب

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.