موقع اخباري مستقل

محاولة إغتيال غتيال حمدوك ..النار من مستصغر الشرر!

تقرير إخباري  : النورس نيوز

قوبلت محاولة اغتيال رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك بشجب وادنة من الاوساط السياسية ،المحلية والاقليمية ،وسارع نظرائه في الدولة الشقيقة بالاتصال لاطمنان على صحته ، ووصفت بعض المكونات السياسية المحاولة بالجبانة والغرض منها الانقضاض على الثورة ، ولن توقف مسيرة التغيير التي بدأها حمدوك .

محاولة فاشلة

وتعرض موكب رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك صباح اليوم الي محاولة اغتيال فاشلة استهدفت تفجير سيارته تحت جسر كبري كوبر بالخرطوم بحري ولكن ارادة الله كانت هي الاقوى حيث نجا حمدوك ومن معه ولم تصيبه مكروه.وأعلنت الحكومة عن بدء السلطات الامنية في اجراءات التحقيق بشأن محاولة مقتل رئيس الوزراء.واشار الناطق الرسمي باسم الحكومة فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام ان هنالك من يستهدف ثورة الشعب السوداني المكاسب التي حققها بنضالاته ودماء شهدائه وأوضح ان رئيس الوزراء تعرض لهجوم ارهابي اثناء خروجة من منزله الي رئاسة مجلس الوزراء وتعرض الموكب الي هجوم ارهابي واطلاق رصاص اسفل كبري كوبر ولم يصب باذي عدا احد افراد التشريفة الذي اصيب اصابة بسيطة اثر سقوطه من الدراجة البخارية ، واكد ان

حمدوك يمارس مهامه.

سيأتي الف حمدوك في اول تعليق على محاولة اغتيال ،رئيس الوزراء عبدالله حمدوك قالت حرمه في تغريدة على حسابها في تويتر ان حمدوك تعرض لمحاولة تفجير لكنه بخير ولم يصب شئ واضافت شيئ واحد يجب ان يعلمه الجبناء اذا ذهب حمدوك سياتي الف حمدوك من بعده، وتابعت الثوره لن تتوقف ابداً.

اتصالات النظراء

سارع عدد من نظراء رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك بالاتصال للاطمئنان على صحته.وأجرى رئيس الوزراء الأثيوبي أبي أحمد، اليوم الإثنين، اتصالا هاتفياً اطمأن خلاله على نظيره السوداني عبدالله حمدوك بعد تعرضه لمحاولة اغتيال فاشله ، ليصبح أول مسؤول أجنبي يطمئن على صحته ،وأكد أحمد أن ما حدث لن يوقف مسيرة التغيير التي بدأها حمدوك.

نهاية الارهاب

عبرت وفود التفاوض في مباحثات السلام في جوبا عن ادانتهم للمحاولة التي تعرض لها رئيس الوزراء عبد الله حمدوك في الخرطوم.
وقال رئيس وفد الحكومة لمفاوضات السلام بجوبا المناوب الفريق اول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة عقب اجتماع للجانبين في جوبا انهم تناولوا المعلومات الأولية الرسمية الواردة من الخرطوم والتي تشير بوضوح الى أن محاولة استهداف رئيس الوزراء هي عملية ارهابية مكتملة الاركان.
وقال ان الوفدين اكدا ان السودان و شعبه سيواجهونها متحدين ” إذ لا مكان للارهاب في السودان لا في السابق ولا في المستقبل واضاف هذا مستمد من قيم شعبنا واخلاقه واديانه وتراثه ، وما ثورة ديسمبر المجيدة الا ثورة لوضع نهاية للارهاب”.وقال كباشي”اننا في جوبا ندين هذا الاستهداف باغلظ العبارات ،ونواجه هذا الحادث متحدين ،وسيدفعنا للتسريع بعملية السلام، وتابع السلام هو مفتاحنا الرئيسي لمكافحة الارهاب والعنف السياسي ،وطريقنا نحو بناء الدولة المدنية الحديثة القائمة على المواطنة والتي لن تقف في طريقها محاولات الارهاب والعنف التي تعد محاولة جبانة لا تمت بصلة لشعبنا وتقاليده.

تفويت الفرصة

وأهاب وفدي التفاوض بجميع السودانيين مدنيين وعسكريين لمواجهة محاولات الارهاب صفاً واحداً وتفويت الفرصة على اعداء السودان واستكمال أهداف ثورة ديسمبر المجيدة .وأضاف “سيظل هدفنا الرئيس أمن المواطن وتحقيق السلام الشامل وحل الضائقة المعيشية وبناء الدولة الديمقراطية.

خطوة جبانة

وصفت حركة العدل و المساواة السودانية محاولة اغتيال رئيس الوزراء بالخطوة ” الجبانة” والعملية الارهابية مكتملة الاركان، وطالبت الشعب السوداني بتفويت الفرصة على المتربصين بالسودان. وقال الحركة في بيان ،تحصلت “النورس نيوز” على نسخة منه انها تدين بأغلظ الألفاظ و العبارات العملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت موكب رئيس الوزراء بضاحية كوبر بالخرطوم بحري اليوم الإثنين وأكدت إن المحاولة الجبانة التي استهدفت إغتيال حمدوك ، عملية ارهابية مكتملة الأركان خرجت ضدها جماهير الشعب السوداني في ثورات مستمرة منذ يونيو ١٩٨٩ حتى انتصرت في ديسمبر.

امر دخيل.

واعتبر حزب المؤتمر الشعبي اسلوب الاغتيالات أمر دخيل على السودان.وقال الامين العام للمؤتمر الشعبي بالانابة الدكتور بشير ادم رحمة ان حزبه مع الحريات التي اتاحتها الثورة للشعب السوداني ولن يرضى باي حال من الاحوال ان يكون هنالك عمل يعيد الناس الي مربع الكبت ومصادرت الحريات . وأضاف نرجو ان لا تكون المحاولة مدبرة من جهات تحاول ان تصرف المواطنين، عن صفوف الخبز والوقوود وضروريات الحياة.
وطالب رحمة الحكومة بان تسرع في القبض على الجناة الذين قاموا بالمحاولة وانوالقبض عليهم في اسرع وقت وتقديمهم للعدالة ،وأكد ان الكيانات الكبيرة التي تطمع في الانتخابات لا تقوم بمثل هذه الاعمال ، وانما يقوم بها الذين لا يمكن ان يحصلوا على تفويض شعبي في انتخابات حرة ونزيهة .
ودعا الحكومة الى توصيح الحقائق للراي العام حول ملابسات الحادث المرفوض.

مجموعات النورس نيوز على واتساب

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.