الأخبار

الشيوعي : إهتمام الحكومة وقحت لايتناسب مع أحداث الجنينة

الخرطوم : النورس نيوز :

حمل القيادي بالحزب الشيوعي والمهتم بالشان الدارفوري صالح محمود حكومة الفترة الانتقالية وقوى الحرية والتغيير مسؤولية تفجر الاحداث بغرب دارفور الجنينة و سقوط ٢٤ قتيل و ١٧ جريح عقب حرق المعسكر والقري المجاورة له. ونبه محمود الى ان حجم اهتمامهم بملف دارفور لا يتناسب مع خطورة الاوضاع هناك.وحذر محمود في تصريح(للنورس نيوز) من تفاقم الاوضاع واعتبر ماحدث شراره وقال اذا لم تتدخل الحكومة بشكل حاسم ستعم الفوضى وكشف عن مقتل نحو ٢٤ وجرح ١٧ مواطن وقال انها احصائيات اولية واشار الى المواجهة تحولت الى مواجه قبلية ولفت لانحياز قوات الدعم السريع للمجموعات العربية وشدد على ضرورة جمع السلاح على أن لا يكون بذات الطريقة التي جمع بها ابان العهد البائد. واعتبر محمود وجود الولاه العسكريين من اكبر العوامل التي ادت الى تفجر الاوضاع فضلا عن سياسة الافلات من القانون في اشارة منه لوجود مجرميين لم تتم محاكمتهم ، بجانب وجود السلاح في ايدي المواطنيين ومجموعات الدعم السريع التي اصبحت موازية للقوات النظامية وفقا للوثيقة الدستورية.وحول فرض حظر التجوال قال انها خطوة صحيحة حال فرضه على المسلحين ايضا.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *