الأخبار

مجلس السيادة لعبد الواحد محمد نور : انضمامك للمفاوضات مهم

الخرطوم : النورس نيوز :

أرسل مجلس السيادة رسالة لرئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد نور أكد خلالها أن انضمامه إلى طاولة المفاوضات مهم جدا من اجل وضع اللبنات الاساسية لمعالجة جذور الحرب في السودان واعتبر ان هذه المفاوضات مختلفة عن سابقاتها بسبب وجود رغبة حقيقية وارادة فعلية من الحكومة والشعب السوداني وتصورات عملية من ثورة ديسمبر المجيدة لتحقيق السلام. وفي الاثناء توجه النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي إلي عاصمة دولة جنوب السودان جوبا مترأسا الوفد الحكومي لمفاوضات السلام بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح التي تستأنف اليوم الثلاثاء.ويرافق النائب الأول أعضاء مجلس السيادة الانتقالي الفريق الركن ياسر العطا و محمد الفكي سليمان ومحمد حسن التعايشي ووزير رئاسة مجلس الوزراء عمر بشير مانيس ووزير الدفاع الفريق أول ركن جمال عمر ووزير ديوان الحكم الاتحادي يوسف ادم الضي ورئيس الاستخبارات العسكرية الفريق ركن جمال عبد المجيد ونائب العمليات الفريق ركن خالد عابدين. وكان في وداع النائب الاول والوفد المرافق له بمطار الخرطوم عضو مجلس السيادة الانتقالي حسن محمد إدريس قاضي والأمين العام لمجلس السيادة الانتقالي اللواء اسامة الصديق جادالله وعدد من المسئولين بالدولة. وأكد عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد حسن التعايشي في تصريح صحفي بمطار الخرطوم قبيل مغادرة الوفد الى جوبا، ان الحكومة وضعت كل الترتيبات اللازمة لبدء الجولة الثانية لمفاوضات السلام ، وأعلن جاهزيتها لمناقشة كافة الموضوعات المطروحة علي طاولة التفاوض وفق خارطة الطريق التى اتفقت عليها الاطراف في الجولة السابقة. وأشار التعايشي الى ان الوفد الحكومي تتوفر لديه إرادة حقيقية لإزالة كل المشكلات التي تسببت في الحرب في السودان واعتبر أن الفرصة الراهنة لم تتوفر من قبل فى تاريخ البلاد، وأكد أن أمام السودانيين فرصة مثالية للتوصل إلي اتفاق سلام شامل مستدام ينهي الحرب ويؤسس لدولة جديدة.ونوه التعايشي إلي أن الحرب في السودان كانت أسبابها حقيقية ولا يمكن إزالتها الا اذا تمت معالجة جذور أسباب الحرب وان إنهائها شرطا من شروط النهضة. وأوضح أن الحكومة أجرت خلال الفترة الماضية مشاورات واسعة النطاق مع كل اصحاب المصلحة في السودان ادت الى نتائج كبيرة وآراء عظيمة بشأن ملف السلام وأشار إلى أن المشاورات لا تزال مستمره حتي تنتهي إلي مشاركة أصحاب المصلحة في عملية السلام. ووجه التعايشي رسالة إلي شركاء السلام الذين ينتظرون وفد الحكومة بان الحكومة تدخل المفاوضات بارادة قوية وفعلية لتحقيق السلام وتتوقع أن يكون للشركاء نفس الارادة وخص رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد نور برسالة مفادها أن انضمامه إلى طاولة المفاوضات مهم جدا من اجل وضع اللبنات الاساسية لمعالجة جذور الحرب في السودان باعتبار ان هذه المفاوضات مختلفة عن سابقاتها بسبب وجود رغبة حقيقية وارادة فعلية من الحكومة والشعب السوداني وتصورات عملية من ثورة ديسمبر المجيدة لتحقيق السلام.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *