موقع اخباري مستقل

الانتصار شعار الهلال والمريخ في الديربي ٤٧

الخرطوم : النورس نيوز :

يتجدد ديربي النيلين السوداني، بين صاحب الأرض المريخ وضيفه الهلال، في السابعة من مساء اليوم السبت على ستاد الخرطوم الخرطوم ضمن الأسبوع 11 من الدوري السوداني الممتاز.ويخوض الفريقان مباراة الديربي رقم (47) اليوم، وذلك منذ انطلاق المسابقة موسم 1995-1996.ويفقد المريخ عاملا نفسيا مهما في المباراة وهو عامل الأرض، حيث طلب بتحويل المباراة من ملعبه في أم درمان، إلى ستاد حليم/شداد، وذلك بسبب سوء أرضية ملعبه.وكان الهلال قد فاز بأول مباراة على المريخ في الدوري الممتاز، في موسم 1996، بنتيجة (4/1)، بينما تعادل الفريقان سلبيا في آخر مباراة بختام دوري النخبة الموسم الماضي. أصحاب الأرض، فريق المريخ يحتلون الترتيب السابع برصيد 14 نقطة، لكن من 7 مباريات ويتخلف الفريق بفارق مباراتين عن بقية المنافسين.ومن شأن الفوز أن يعزز فرص المريخ في التفوق على الهلال في النقاط، لا سيما أنه لعب عدد مباريات أقل من الهلال.وأما الفريق الضيف الهلال، فيحتل المركز الثاني برصيد 19 نقطة من 9 مباريات، وذلك بعدما تخلى عن صدارته (مؤقتا) لفريق الأمل، الذي فاز مساء امس على الأهلي شندي 2-0.وفي آخر 3 مباريات للفريقين، حصد الهلال 3 انتصارات على حساب الأهلي مروي، وحي العرب والأهلي الخرطوم، بينما فاز المريخ خارج ملعبه على قطبي الفاشر المريخ والهلال، لكنه تعثر في المباراة الثالثة بالتعادل في ملعبه أمام الخرطوم الوطني. واستعد الفريق الأحمر للمباراة بخوض مباراتين وديتين، خسر الأولى 1-0، على ملعبه من فريق الامتداد الذي يلعب بالمستوي الأول في دوري العاصمة الخرطوم، وفاز في الثانية على المريخ الفاشر أمس الأول الأربعاء (3/1).على الجانب الآخر، فقد خاض الهلال مباراة ودية، أمام المريخ الفاشر فاز خلالها بنتيجة (2/0). اختبار فني وطني ويشرف على فريقي القمة مدربين وطنيين، هما صلاح أحمد آدم بالهلال، وجمال أبو عنجة بالمريخ، وفي الوقت الذي اعتاد فيه الأول على مباريات القمة، فإن أبو عنجة يخوضها لأول مرة من مقعد المدرب.ويقول المدير الفني للمريخ جمال أبو عنجة في تصريحات صحفية “مباريات القمة دائما تخضع لعاملين، أولهما اللاعبين، والثاني الجماهير، لأنها تتعطش لها طوال الموسم، وتعيش جماهير الفريقين حالة الشد والجذب كلما اقترب موعد المباراة”.وأضاف: “نتمنى أن نقدم مردودا فنيا جيدا يرضي القاعدة الجماهيرية بالسودان، إلى جانب مردود أخلاقي جيد يعكس أجمل ما فينا، لأنني أعتقد أن الأوان قد حان للسودان أن يعكس وجهه الآخر لنشاطه الرياضي”.
واختتم أبو عنجة: “أرجو أن يوفق اتحاد كرة القدم السوداني، في إخراج سيناريو مباراة القمة بشكل جيد، باختيار حكام من أصحاب الكفاءة، لأنها من المباريات التي لا تحتمل أي هفوات.

مجموعات النورس نيوز على واتساب

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.