موقع اخباري مستقل

والي النيل الأبيض يوصي اللجان القاعدية بتحمل مسؤوليتهم امام الله في توصيل الزكاة لمستحقيها

كوستي : النورس نيوز :

أوصي والي ولاية النيل الأبيض اللواء الركن حيدر علي الطريفي لجان الزكاة القاعدية بتحمل مسؤوليتها امام الله لإيصال الزكاة لمستحقيها.ودشن الطريفي وممثل الأمين العام لديوان الزكاة الاتحادي بميدان الحرية بكوستي يوم الخميس نفرة المشروعات الكبرى وقافلة التواصل والتراحم الثانية للمتضررين من السيول والامطار بمحلية ام رمته ونفرة الخلاوى الثانية بتكلفة إجمالية بلغت 70 مليون جنيه ، بمشاركة عدد من أمناء الزكاة بالولاية وقيادات الأجهزة الأمنية والعدلية والاجهزة التنفيذية ودافعي الزكاة ولجان الزكاة القاعدية.وامتدح الطريفي الدور الكبير الذي ظل يطلع به ديوان الزكاة في دعم الشرائح الضعيفة ، وقال إن هذه المشروعات المتنوعة للمهن المختلفة شملت كل الفقراء والمساكين والمتعففين وأضاف انها ” أعطت السنارة ولم تعطي سمكة “، وأكد ان هذه المشروعات ستكون قيمة إضافية لميزانية الولاية.من جهته أوضح الفاتح ممثل أمين ديوان الزكاة الاتحادي الفاتح عبدالرؤوف أن تجربة ديوان الزكاة أصبحت أنموذجا يحتذى به على مستوى العالم ، وقال إن ميزانية الزكاة المقترحة للعام 2020م تصل لـ 12 مليار جنيه، وأشاد بتفاعل المكلفين بالزكاة مما ساهم في زيادة الجباية ومكن الديوان من انفاذ مشروعاته لإخراج الفقراء من دائرة الفقر ودعم مشروعات المياه والصحة والتعليم وأضاف أن هنالك تطور مستمر في تجربة الديوان من عام لاخر ، وناشد لجان الزكاة القاعدية بتكويناتها الجديدة بفحص أصحاب الحاجة من الفقراء والمساكين والمتعففين لتحقيق العدالة جباية وصرفا.من جانبه أوضح امين ديوان الزكاه بولاية النيل الأبيض محمد احمد عبدالله أن الديوان استطاع أن يتحصل أكثر من 290 مليون جنيه بنسبة 215% مقارنة بتحصل نفس الفترة في العام الماضي والتي بلغت 119 مليون جنيه في الجباية للعشرة أشهر الماضية ، واشار الي انه تم صرف أكثر من 188 مليون جنيه مقارنة بـ 110 جنيه في ذات الفترة من العام الماضي ، وقال إن نفرة المشروعات تستهدف توزيع 1000 مشروع إنتاجي فردي بتكلفة 57 مليون جنيه ، وتدشين نفرة دعم الخلاوى الثانية لعدد 114 خلوة بتكلفة ست مليون جنية ، وتدشين قافلة التراحم والتواصل الثانية لمحلية ام رمته والتي تستهدف 34 قرية يستفيد منها 2241 اسرة بتكلفة سبعة مليون جنيه وأكد أن لجان الزكاة القاعدية تمثل الزراع الأيمن للديوان وعليهم تقع مسئولية اختيار المستهدفين وتعهد بإيصال الدعم للمستحقين في امكانهم.بدوره عبر ممثل لجان الزكاه القاعدية بالولاية امير أحمد ساتي عن سعادتهم بهذه المشروعات التي تم تقديمها للفقراء والمساكين وقال إن هذه الخطوة تمثل البداية لدولة الرعاية الاجتماعية والصحية والتعليمية ،وأوضح إن العاملين بديوان الزكاة أصحاب رسالة إنسانية تقع عليهم مسئولية كبيرة في إيصال الزكاة لمستحقيها ، واقترح قيام ورشة لتدريب اللجان القاعدية.

مجموعات النورس نيوز على واتساب

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.