صندوق الصادرات الاستثماري
آراء و مقالات

اذا عرف السبب ….. فتح الأبواب …. اسامة عبدالماجد

ليس هناك أدنى شك أن الأوضاع تحتاج إلى مزيد من الترتيب ومزيد من الهمة .. لا مجال للشعارات ربما فقدت صلاحيتها بعض الشيء .. أو الوقت غير موائم للتفاؤل المفرط.الجميع في انتظار موازنة العام 2020.. والتي هي اختبار حقيقي لمقدرات الحكومة .. وقياس قلبها الذي يجب أن ينبض بالاقتصاد .. لا بالسياسة والتصريحات الناعمة .. ورسم صورة مزيفة للواقع. وضعت وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية لينا الشيخ النقاط على الحروف .. وربما كانت بمثابة طبيبة الحكومة التي شخصت لها الداء .. ووصفت في ذات الوقت الدواء.تحدثت لينا في ورشة خاصة بالطفولة .. لكن من خلالها بعثت برسائل الحكومة وهي تدير وزارة تعد ترساً أساسياً في ماكينتها التي تدور ببطء حتى الآن .. من واقع التعقيدات المحيطة بالحكومة .. أو جراء وهم الدولة العميقة كما يتذرعون. قالت لينا إن أبوابنا مفتوحة للجميع، .. وفي ذات الوقت طالبت بتكامل الأدوار والتنسيق بين الجهات ذات الصلة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.حسنا كيف شخصت الوزيرة لينا حال الحكومة ؟.. حتى لو كانت لينا تقصد وزارتها فإن الواقع ينسحب على الحكومة التي سواء كانت تدري أو لا تدري فهي تمارس سياسة الأبواب المغلقة .انكفاء الحكومة على نفسها .. رسخ انطباعاً أن الحكومة تمارس الإقصاء بصورة ناعمة .. أو تجيد سياسة إدارة الظهر .. من مصلحة الحكومة وفي هذا التوقيت تحديداً أن تستثمر القبول الذي حظى بها قائدها د. عبد الله حمدوك. كلما يمضي الوقت تتسع دائرة الملل الذي يكاد يكون من سمات الشخصية السودانية .. استعجال النتائج حالة سودانية شبه سائدة.فتح الأبواب لا تعني الشفافية على طريقة وزير الصحة المغترب .. والذي لم يقل (بغم) منذ يوم الحديث عن الوبائيات .. فتح الأبواب الاستماع للآخر .. أو كما يقول المثل: (اسمع كلام الببكيك).في تقديري شبعت الحكومة من (كلام البضحكها) .. وقد صور بعض أنصار هذا التيار للحكومة أن من ينتقدها ولو بطريقة موضوعية فهو ضدها .. ذاته المنهج المعوج الذي اتبعه الرئيس الأمريكي الأسبق بوش عند إعلان الحرب على الإرهاب. حان الآن الاستماع للآخر .. أمس كتبت في هذه المساحة عن أهمية تشكيل لجنة من قبل رئيسي مجلسي السيادة والوزراء.. مهمة اللجنة إدارة الملف الخارجي.  على نسق غرفة العمليات .. التي تجمع أطراف ذات صلة منسجمة متفقة تعمل بمهارة فائقة لأجل إجراء عملية بالغة التعقيد .. ليس تعقيداً أكثر من الأوضاع الاقتصادية. إن سياسة الأبواب المفتوحة وفي قراءة الملعب جيداً قبل نقل الكرة.. أي تمريرة خاطئة ستكلف الحكومة الكثير .. نقول للحكومة خذوا الحكمة ممن هي بينكم .. لينا بت الشيخ.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *