صندوق الصادرات الاستثماري
الأخبار

حيدر إبراهيم يدافع عن رؤيته لحل الجيش بعد تحقيق السلام

الخرطوم : معتصم الشعدينابي :

طالب مدير مركز الدراسات السودانية د. حيدر ابراهيم بتشكيل هيئة لمناصرة ومناصحة الحكومة الانتقالية، ودعا لعدم الانسياق وراء حملة الهجوم على الحكومة ودافع عن رؤيته الداعية لحل الجيش بعد انتهاء الحرب وتحقيق السلام ورأي أنه يجب الاكتفاء بالشرطة أومساواة الضباط في الجيش بموظفي الخدمة المدنية وعدم الإفراط في الصرف علي الجيش.وطالب إبراهيم في برنامج كباية شاي بصحيفة التيار يوم الخميس، بالتحقيق مع منسوبي الحكومة الديمقراطية في 1989 بتهمة التقصير في المحافظة على الديمقراطية ونوه إلى أن التحقيق يجب أن يكون من مهام لجنة التحقيق في انقلاب 89 . وقال إن بعض الضباط في القوات المسلحة كانوا على علم بتخطيط الإسلاميين للانقلاب على الديمقراطية واوضح أن المسؤولين في الحكومة في ذلك الوقت كانوا يهيئون الناس للانقلاب.وقطع إبراهيم بسقوط نظام الإنقاذ والمشروع الحضاري وقال إن المشروع الحضاري عبارة تنظيم لمن أسماهم بالصهاينة الجدد يعتمد على الإعلام والمال.وانتقد المطالبة بإغلاق الصحف التابعة للنظام البائد ودعا لتجفيف مصادر تمويلها ومحاكمة ملاكها بمبدأ من أين لك هذا؟ وقال إن الصحف التابعة للإسلاميين تقوم على الابتزاز وتدافع عن نظام فاسد.وأشار إلى وجود حلف خفي منذ وقت بعيد بين الطائفية والاخوان المسلمين قال إنه أسهم في تمكين الاخوان في السودان. وشدد على أهمية دعم وتأييد الحكومة وسد العيوب والثغرات وانتقد هجوم بعض القوى السياسية والقيادات على الحكومة. وقال إن الثوار مطالبين بأن يكونوا في حالة هجوم على الإسلاميين وليس في وضع الدفاع. ودعا لعزل الإسلاميين فكريا واجتماعيا وثقافيا. وطالب ابراهيم بدمج قوات الدعم السريع في القوات المسلحة وعدم السماح بقيام دولة داخل دولة ودعا الحركات المسلحة لأهمية الإيمان بحدوث تغيير حقيقي في السودان والمساهمة في بناء البلاد.وانتقد الإصرار الحركات على المطالبة بمناصب الولاة وقال إن الوالي يجب أن يكون من السودانيين المؤهلين دون التركيز على تحديد منطقته.وأشار إلى أهمية استمرار المظاهرات المليونية وتفعيل لجان المقاومة ولجان الأحياء وتطوير دورها في مراقبة الحكم وتقديم الخدمات للأحياء،وأشار إلى ضرورة أن تهتم لجان الأحياء بنظافة المدينة.وحدد متطلبات نجاح المرحلة الانتقالية بالاهتمام بالتعليم والإنتاج والتفكير وإعمال العقل.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *