صندوق الصادرات الاستثماري
الأخبار

آلية للتنسيق بين جهاز المغتربين والمنظمة الدولية للهجرة

الخرطوم : النورس نيوز  :

دعا الاجتماع المشترك بين جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج والمنظمة الدولية للهجرة ال ( IOM ) الذي انعقد برئاسة السفير عصام عوض أحمد متولي ، الأمين العام لجهاز المغتربين ،لتشكيل آلية للتنسيق المشترك جهاز المغتربين والمنظمة وعدد من الجهات ذات الصلة بهدف تحسين وتطوير المشروعات المطروحة خاصة فيمايلي العائدين والاستفادة من الخبرات المهاجرة فضلا عن طرح مشروعات جديدة.واعلن الامين العام لجهاز المغتربين السفير عصام متولي إلتزام الجهاز التام وحرصه على تطوير أواصر العلاقة المشتركة مع المنظمة وفتح آفاق جديدة للتعاون بين الجانبين في تنفيذ المشروعات وما تقدمه المنظمة من دعم خاصة في مجالات العودة ، بجانب اعداد خطط مستقبلية لتوفير مشروعات إعادة الإدماج للسودانيين العائدين من المملكة العربية السعودية وليبيا على وجه الخصوص وكشف عن الحاجة الماسة للدورات التدريبية في مجالات الهجرة لمنسوبي الجهاز ضمن المشروعات التي يتم طرحها عبر المنظمة من اجل تطوير منظومة العمل في هذا الإتجاه .وامن الاجتماع على ضرورة وضع سياسة وطنية للهجرة خاصة بالسودان تعمل على ربط التنمية بالهجرة.من جهتها أكدت المديرة الاقليمية للمنظمة الدولية للهجرة بالشرق الاوسط وشمال افريقيا كارميللا قوديو التزام المنظمة ورغبتها في دعم الجهود الجادة للسودان في المجالات الإنسانية واستضافة اللاجئين والمهاجرين ودعم مشروعات الشباب، والعمل على الدفع بالمبادرات الى الأمام وأعلنت استعداد المنظمة لدعم جهود الحكومة في مجالات التنمية والتطوير ومساهمات المغتربين في مجالات التنمية المستدامة واشارت الي ان للمنظمة التزام طويل المدى واستعداد كامل لمناقشة هذه الجوانب .من جانبه أعلن كبير مستشاري المنظمة الدولية للهجرة بالشرق الوسط وشمال افريقيا عثمان بلبيسي استعداد المنظمة لتقديم الدعم التقني والفني للسودان كعضو في المنظمة من خلال وجود المنظمة الدولية للهجرة في عدد من المنابر والحافل الدولية والإقليمية ،فضلا عن تأسيس قاعدة للمشروعات في مجال الاستفادة من الخبرات السودانية بالخارج وعودة المغتربين ، وتشجيع المعالجات في اطار العلاقات الثنائية على مستوى الاقليم وربط حركة الهجرة في الاقليم بين الدول المصدرة والمستقبلة للعمالة وتحقيق اقصى الفوائد.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *