صندوق الصادرات الاستثماري
الأخبار

الشيوعي : وزير المالية رجعي ولن يخدم البلاد

الخرطوم : النورس نيوز :

كثف الحزب الشيوعي نيران هجومه علي برنامج قوي الحرية والتغيير الإقتصادي ووجه انتقادات حادة لادارتها للاقتصاد خلال الفترة الانتقالية،وأكد أن تنفيذه سيحول البلاد إلى قحط ووصف وزير مالية حكومة الثورة بالرجعي وأشار إلي أنه لن يخدم البلاد وأكد أنه تسبب في زيادة اسعار الدولار.ووصف القيادي بالحزب صديق كبلو،في مؤتمر صحفي بدار الحزب يوم الأربعاء اعتماد البرنامج على استيراد القمح بدلاً من زراعته بأنه حديث غير مسؤول، وقال من لا يملك غذاء شعبه ليس حراً ودعا إلى ضرورة إعادة النظر في المصروفات الحكومية، ووقف الصرف من موارد البلاد على مؤسسات تتبع للنظام السابق.ودعا كبلو إلى التخلص من القوات العسكرية بخلاف الشرطة والجيش والمخابرات، وأوضح أنها تمثل عبئاً على الدولة وإهدار للمال العام بمنصرفات إضافية. وأشار كبلو إلى أن النظام المصرفي في السودان يحتاج إلى مكنسة”،واكد أن الإصلاح الجذري للإقتصاد لا يتم إلا بإصلاح الجهاز المصرفي.من جانبه إنتقد القيادي بالشيوعي كمال كرار، سياسات وزير المالية بحكومة الثورة إبراهيم البدوي وقال إن تفكيره رجعي ولن يخدم البلاد، وأوضح أن تصريحه بأن السودان بحاجة لـ5 مليار وإلا سينهار الإقتصاد، كان سلبياً وبسببه وصل الدولار لـ80 جنيهاً، وإشارات سالبة للعالم ليمارس الضغط الإقتصادي على البلاد لصالح دوله.من جهته قال الناطق باسم الحزب فتحي فضل، إن حزبه لن يخرج من التحالف وسيبقى مستقلاً داخله، واتهم جهات لم يسمها بالسعي للوقيعة بينه وبقية مكونات قوى الحرية والتغيير.وصف النظام المصرفي الإسلامي في السودان، بأنه الممول الأكبر للفساد، واوضح أنه أضر بالصناعة والزراعة ولا يدعم إلا العقارات والسيارات، ولا يصلح للدول النامية.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *