صندوق الصادرات الاستثماري
آراء و مقالات

والي نهر النيل : صلح العوضية الجعلية والعبابدة دافع لتقديم المزيد من الخدمات

شندي : احمد علي أبشر

إعتبر والي ولاية نهر النيل المكلف اللواء ركن عبدالمحمود حماد حسين أن ماحدث بالامس من تلاحم وتسامح وعفو وتصاف قوة دفع كبير لحكومته لبذل المزيد من الجهود من اجل انسان الولاية الذي قال أنه يستحق تحسين خدماته وتنميته وتوفير احتياجاته،بجانب الحرص علي توظيف موارده التوظيف السليم لتنعكس عليه خيرا وبركة وفي امنه واستقراره.وعبر حسين عن بالغ ارتياحه وسعادته للمشاركة الواسعة والكبيرة والحشد غير المسبوق لكل ابناء الوطن في احتفال اتمام مراسم العفو والصلح بين قبيلة العوضية الجعلية وقبيلة العبابدة في مدينة شندي،وأشار إلي أنه مثل لوحة اجتماعية اكدت علي تفرد الشعب السوداني وتلاحمه وتكاتفه وحرصه علي قيم الفضيلة والخير واضاف نتقدم بالشكر والتقدير للفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة لرعايته التامة لمبادرة العفو عن المحكومين وتشريفه لاحتفال اتمام العفو والصلح ووفده المرافق له من مجلس السيادة ووزراء العدل والحكم الاتحادي والدفاع والداخلية ووالي الخرطوم والامين العام لمجلس السيادة ومدير عام جهاز المخابرات ومدير عام الشرطة والقيادات العسكرية والامنية ومنظمة الاصلاح والمساعي الحميدة والقيادات بقيادة المهندس عبدالله علي مسار والي نهر النيل الاسبق ومحمد حامد البلة والي الولاية الاسبق ووفدهم المرافق لهم والزعماء والنظار والعمد من دارفور وكردفان والشرق والنيل الابيض والشمالية.وأثني حسين علي أهل الولاية بمختلف مكوناتهم واللجنة العليا المنظمة وللاجهزة الاعلامية كافة عبر كافة وسائلها ووسائطها علي مستوي البلاد والولاية وللاجهزة الامنية بمختلف مسمياتها ولاهل شندي الذين بكرمهم المعهود استقبلوا كافة ضيوف الولاية الذين اتوا من كل حدب وصوب واعتذر عن صدور بعض الهنات البسيطة وذلك لضخامة الحشود والوفود التي لم يسبق لها مثيل وفاقت كل التصور وللجميع العتبي حتي يرضوا والمقامات محفوظة للجميع وشكر قيادات الولاية التي ساهمت في انجاح الاحتفال واستطاعت بحكمتها وحنكتها ومعرفتها للرجال في عكس الوجه المشرق للولاية كولاية ذات حضارة وارث ضارب في اعماق التاريخ وشكر الجهات وأهل الخير التي اعلنت عن دعمها السخي لسيف الدين التليب الذي تاثر جراء محاولة انقاذ ابن شقيقه من الموت في حادث القتل. وجدد حسين الاشادة بقبلية العوضية التليباب الذين ضربوا اروع المثل في العفو والتجاوز لوجه الله الكريم ولحديث والد القتيل الذي اثلج الصدور ولقبيلة العبابدة وحديث ممثلهم الدكتور صالح وكلماته التي ادخلت السرور في نفوس الجميع واثرت في تخفيف المصاب بهذا الاعتذار الراقي.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *