صندوق الصادرات الاستثماري
الأخبارعالمي

حمدوك : لا يمكن الإعتماد علي الهبات لبناء الإقتصاد

الفاشر : النورس نيوز  :

 

قال رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك لايمكن الإعتماد علي الهبات لبناء إقتصاد البلاد وأشار للامكانيات الكبيرة التي تزخر بها وأقر بالازمة الإقتصادية التي يعاني منها الشعب السوداني وأضاف ورثنا تركة ثقيلة لكننا سنعمل علي تجاوزها.وقطع بأن تحقيق السلام والعودة الطوعية أولوية مهمة ووعد بتمثيل النازحين في مفاوضات السلام المقبلة وتعهد بتحقيق كافة مطالب أهل المعسكرات والتزم بتحقيق العدالة والاقتصاص ممن دمروا البلاد.وأشار حمدوك خلال مخاطبته يوم الإثنين نازحي معسكر زمزم بولاية شمال دارفور الي أن شعار الحكومة هو حرية سلام وعدالة لذلك لابد من معالجة قضايا النازحين واللاجئين واردف لذلك عملنا علي الجلوس معكم لاستصحاب رؤاكم وقضاياكم وتابع السلام إذا لم يعالج قضاياكم فلن يكون حقيقي ودعا إلى العمل سويا للنهوض بالبلاد. من جانبه قال وزير مجلس الوزراء الدكتور عمر ماينيس أن السلام هو أولي اوليات حكومة الفترة الإنتقالية وأشار الي أن الحكومة لن تالوا جهدا إلي أن تحقق السلام مع جميع شركاء الكفاح المسلح وأضاف السلام يتطلب تضافر الجميع حتي يتنزل وتابع الحكومة تسعي واره قريبا واستدرك لكنه يحتاج لجهد علي مستوي القاعدة لتحقيق السلام الإجتماعي وشدد علي ضرورة انخراط الجميع في تحقيق السلام الإجتماعي.من جهته طالب ممثل الحرية والتغيير بالولاية محمد آدم بوقف الحرب ومن ثم تحقيق السلام وأكد أن ذلك المدخل للقيام بكافة المشروعات الخدمية والتنموية.وطالب ممثل النازحين بالمعسكر حسن صابر بدخول المنظمات للمعسكر وأشار للتمييز الذي كان يمارسه النظام السابق الذي قسمنا الي ألوان دون عدالة وأشار الي أن ٨٠% من أبناء النازحين مشردين لانهم لن يستطيعوا سداد التزامات المدارس واتهم النظام السابق بعدم توفير الأمن عن قصد وشدد علي ضرورة توفير الأمن الذي يفتقده ساكني المعسكر.الي ذلك قال ممثل العمد بمعسكر زمزم ادم بوش لامعني للحراسة ياحمدوك وأضاف من جاء من رحم الشعب لايحتاج لحراسة مثل هذه وتابع نحن نحرسك وطالب بتوفير الغذاء ونحن جياع أراضينا محتلة ونحن مسلوبين مجردين من السلاح وقطع بأن السلاح موجود ولم يجمع حتي الآن.وطالبت ممثل الكنداكات بمعسكر زمزم فاطمة عبدالرحيم بتسليم مرتكبي الإبادة الجماعية في دارفور الي لاهاي وكشفت عن استمرار إغتصاب النساء بالمعسكرات رغم التغيير الذي تم
واشارت الي ان فرحتهم بهذا اليوم رغم المرارات والمحن التي مررنا بها وأشارت لاغتصاب المئات من النساء ووصلنا لمعسكرات النازحين مكتوفي الايدي وقالت للاسف طردت هذه المنظمات من قبل النظام السابق وأشارت الي أن بالمعسكر حوالي ٣٥شهيدا بجانب حرق ٦٥منزلا ولم يتم محاسبة الجناة حتي الآن وطالبت باتخاذ قرارات تجاه الانتهاكات التي تمت ودعت لتوفير الأمن وتوفير الدعم من قبل المنظمات الدولية وشددت علي ضرورة إنشاء مستشفي متكامل واسعاف وغرفة ولادة بجانب توفير التعليم وتمثيل المرأة في مفاوضات السلام وشددت علي ضروة إنشاء مراكز متكاملة لتأهيل المرأة وإنشاء مراكز الدعم النفسي لضحايا الاغتصاب ودعت لمشاركة المرأة في مراكز إتخاذ القرار.
بدوره طالب ممثل الشباب بالمعسكر مختار كدابو بتسليم الرئيس السابق المشير عمر البشير لمحكمة لاهاي وأضاف العدالة الاجتماعية مدخل للسلام والمصالحات وأوضح أن هدية الحكومة السابقة لأطفال دارفور كانت عبارة عن قنبلة ملتوف وأعلن إستمرار نضالهم حتي يتم انتزاع كافة حقوق النازحين وأضاف لابد للحكومة الاتحادية من أنصاف الضحايا الذين دفعوا الثمن بسبب الحكومة السابقة وطالب بإنشاء مراكز لتدريب الشباب وإنشاء استادات وملاعب للشباب.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *