الأخبارعالمي

حمدوك يتعهد باستصحاب رؤي النازحين في مفاوضات السلام

رئيس الزوراء في القاشر
رئيس الزوراء حمدوك في القاشر

الفاشر : النورس نيوز :

تعهد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك بتحقيق جميع مطالب النازحين في دارفور وأكد أن أي سلام يأتي بدون تحقيق مطالب النازحين في دارفور سيكون منقوصا وأضاف في السابق كانت المغاوضات تتم في الغرف المغلقة دون استصحاب مطالب أهل دارفور ومشكلاتهم والتزم بالعمل علي استصحاب مطالب أهل دارفور والنازحين في مفاوضات السلام المقبلة وقال منذ قدومنا في أول يوم اكدنا أن السلام اولوية لنا ولابد من تحقيقه. واكد حمدوك خلال مخاطبته يوم الإثنين نازحي معسكري السلام وابوشوك أن سعادته منقوصة واضاف لن نرتاح أو يهدأ لنا بال مالم نحقق مطالبكم ودعا الجميع للعمل سويا من أجل تحقيق هذه المطالب وأضاف رأيت كل الشعارات واللافتات المرفوعة التي تشير إلي أن دارفور لازالت تنزف وتابع سنعمل علي معالجة كافة هذه المشكلات.وهتف عدد من أبناء المعسكرات بأن السلام منقوص واكدوا أنه رغم التغيير الذي تم لكن لازالت دارفور تنزف دما والقتل مستمر وحملوا لافتات تؤكد أن حكومة حمدوك لم تغعل شيء وأنهم يريدون افعال لا اقوال اوزيارات. من جهته قال العمدة محمد ادم ممثل معسكري ابوشوك والسلام نشتم جزء من نسم الحرية بعد سجون إسمها الإنقاذ لكانت تعمل علي اسكات صوت الحق وإعلاء صوت الباطل وأشار لضيق المساحات بالمعسكرات واتهم منسوبي النظام السابق باسكات الأصوات الرافضة بالبنادق باستخدام المليشيات وكشف انها قامت باستبدال السكان الأصليين بالمستوطنين الجدد وأضاف نعول عليكم في إنهاء هذا الظلم وكشف عن الحقوق والقضايا التي يجب ان تعالج فورا.وطالب آدم دخول المنظمات الدولية اليوم قبل الغد وبرر ذلك بانقاذ حياة النازحين في المعسكرات وإعادة الروح للنازحين وبسط هيبة الدولة ودعا لمحاكمة رئيس الجمهوريه السابق المشير عمر البشير لقيامه بجرائم ابادة دولية في دارفور وأضاف لابد من تسليمه لمحكمة الجنايات الدولية وأكد عدم التراجع عن هذا الأمر ودعا لنزع السلاح من جميع المليشيات وشدد علي ضرورة طرد المستوطنين الجدد من أراضي النازحين وأوضح أن مايتم فيها عبارة عبودية واستعمار وطالب بالتعويضات الفردية والجماعية للنازحين أسوة بتعويضات اهل كجبار وحلفا ودعا لبناء مساكن وايلاء الحواكير والاراضي اعلي مستويات الاهتمام.وطالب ادم بإقالة منسق العون الإنساني بالولاية واعفاء أبناء النازحين من كل الرسوم الدراسية وأن يمثلوا أنفسهم بجانب تدريب المرأة والشباب وتأهيل المراكز الصحية والتعليمة وطالب بتفويض لحماية دولية للنازحين وشدد علي ضرورة توفير الأمن الذي انعدم من حدوث التغيير وأشار لحدوث قتل ونهب في العديد من المناطق وأكد أن المطالب المذكورة لاتقبل التسويف وهي اختبار لحكومتك وتابع النار ستظل مشتعلة أن لم تجد الإرادة السياسية حتي لاتذهب أطراف السودان.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *