الأخبار

تجمع المهنيين : عناصر بالنظام البائد تهدد المعلمين

الخرطوم : النورس نيوز

 

أكد عضو تجمع المهنيين عمار الباقر ان سحب الثقة عن النقابات بالمؤسسات الحكومية تعتبر خطوة مفصلية في سبيل عودة النقابات المستقلة .وكشف الباقر في ندوة “الطريق إلى استعادة النقابات” التي نظمها تجمع مهنيي الصندوق الوطني للمعاشات و التأمينات الإجتماعية – القطاع العام والخاص عن صعوبات وممانعة تواجه هذه العملية من عناصر العهد البائد وخاصة في إتحاد المعلمين متمثلة في تهديد العاملين بعدم التوقيع وعدم إلمام البعض بالعملية نفسها، واوضح إن العملية في غاية البساطة وأشار إلى أن ذلك بتوقيع ٥٠٪ من العاملين زائدا واحد وتسليم الكشوفات لمسحل تنظيمات العمل ومن ثم تكوين لجنة تسيير وصولا لجمعية عمومية،ودعا الي تفهم القوانين الدولية فيما يتعلق بالنقابات .ودعا الباقر الي انتزاع النقابات وإنتخابها وفق معايير الإستقلالية عن السلطة التنفيذية وديمقراطية العمل وحرية تعبر عن القواعد و الطوعية في العمل، وكشف عن مقترح لتعديل القانون من تجمع المهنيين ستطرح مسودته للعاملين لحين البت في أمره ، و ارسل رسائلا للعاملين عبرت عن مفهوم النقابات في تفعيل الإنتاج و فهم سياسة المؤسسة و أهدافها الكلية، ودعا العاملين في الصندوق الوطني الي تطوير الصندوق وختم حديثه بالتأكيد على أن النقابات في قلب شعارات الثورة. من جانبه دعا عضو تجمع المهنيين عروة الصادق الي مراجعة هيكل المؤسسات والي انتخاب نقابات قومية قوية لا تخضع المطالب الي عملية فلترة كما سماها، وأضاف أن طرق أبواب المسئولين حق مشروع للعاملين وطالب باللجوء الي الإحتجاجات حال تعذر ذلك ولفت إلى أن عودة المفصولين من الخدمة المدنية أمر ضروري وحتمي وأوضح أن الحق والعدل ََوالشفافية أساس الفترة المقبلة، وشدد على أن زمن الفوضى بالمؤسسات إنتهي وطالب بكشف بواطن الخلل بالمؤسسات من العاملين أنفسهم. الي ذلك أشار مفوض عام الصندوق الوطني للمعاشات و التأمينات الإجتماعية محمد الحسن لمجهودات الصندوق في الحماية الإجتماعية للعاملين بالخرطوم و الولايات. بدوره قال ممثل مهنيي الصندوق إن أستعادة النقابة إستعادة للحقوق المسلوبة ودعا الي التكاتف و التعاضد و البعد عن الحساسيات لتطوير العمل بالبلاد.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *