الأخبار

الجبهة الثورية تكشف عن جولات تفاوضية حاسمة وجامعة

الخرطوم : النورس نيوز :

 

كشف القيادي بالجبهة الثورية التوم هجو عن جولات تفاوضية أخيرة قطع بانها ستكون حاسمة وجامعة بين حركات الكفاح المسلح و حكومة حمدوك واشار لنجاح حكومة جنوب الشودان في الوصول لاتفاق كبير في عملية السلام واوضح ان الجبهة الثورية خسرت جولات بسيطة طيلة المفاوضات لكنها قدمت لكننا تنازلنا عن الكثير واضاف منذ ‪ سنوات لم نتوصل إلى هكذا إتفاف.وأكد هجو خلال حديثه في برنامج لقاء خاص بقناة الشروق الفضائية الدور الكبير الذي ظلت تقوم به قوات الدعم السريع واشار لدورها في المناطق المتضررة واشار الي ان الروح في المفاوضات كانت واحدة وتابع تم تأجيل التفاوض لوضع خارطة طريق جديدة لمسارات التفاوض التي تشكل المنطقتين و دارفور وقال ركزنا في مشاكل دارفور و واردف بدأت تظهر مشاكل في شرق السودان وكذلك الشمال وأشار الي أن مسارات لتفاوض هي دارفور و المنطقتين و الشرق و الوسط والشمال واكد ان الجبهة الثورية كانت جزءا من قوى الحرية و التغيير.واكد هجو ان الجولة التي تبدأ في الحادي والعشرين من الشهر المقبل شتناقش كل هذه المسارات وقال الان نحن في مرحلة انتقالية و لابد أن نتكاتف ليس هنالك ما يمنع من التفاوض في الداخل و لكن لوجود بعض القيادات في الخارج و رغبتهم في معالجة قضايا النازحين و المعسكرات لتكون العودة للداخل واحدة و اشار الي انهم كانوا يتفاوضون في جوبا وكانهم بالداخل وأشار لعدم وجود تنازع في المنابر و إنما مساعدات من دول الخليج الشقيقة والاتحاد الافريقي و الأمم المتحدة وكشف عن توافق في تحويل المنبر و لكن لا نحن و لا جوبا تستطيع أن تكمل مستحقات السلام وأعلن تقديم حركات و فصائل كثيرة طلبات للانضمام إلى الجبهة الثورية وأكد ان طلباتها قيد الدراسة ونوه الي أن الجبهة الثورية تدعو إلى حل سياسي شامل. واشار هجو لتوافق الوضع الإقليمي و الدولي تمامآ خصوصاً بعض التقدم في جوبا وشدد علي ضرورة إعفاء السودان من الديون الخارجية للاستقرار.وقطع هجو بانهم ضد الاقصاء و ضد تقديم المشاركة في السلطة أمام لقمة عيش المواطن وتابع كما أننا ضد استبدال تمكين يميني ضد تمكين يساري واعلن التزام الجبهة الثورية بالوسطية وتمسكهم بالشفافية و شعارات الثورة وبث تطميناته للجميع بأن السلام سيحل في هذه البلاد.وقال هجو اي قيادة او حكومة لا تقدم للناس الطعام من الجوع و الأمن من الخوف و السلام لا تستحق أن تبقى واكد ضرورة وضع الأولويات و إشغال الناس بقضايا مهمة تساعد في معاش الناس وابدي تفاؤله بالمفاوضات المقبلة وبشر بتقديم هدية عظيمة للشباب الذين صنعوا الثورة و هي عبارة عن سلام يشمل الجميع.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *