الأخبار

إعادة وزير التجارة لمخصصات تقاضاها من شركتي السكر تثير وسائل التواصل الاجتماعي

الخرطوم : النورس نيوز :

أثارت خطوة إعادة وزير التجارة والصناعة مدني عباس مدني لنثريتي مستحقات له من شركتي سكر كنانة والنيل الأبيض بالدولار والعملة المحلية العديد من ردود الأفعال في وسائل التواصل الاجتماعي،ففيما احتفي البعض بالخطوة واعتبروها دليل علي زهد الرجل في المال العام عدها اخرون خطوة من باب(الشو) والبحث عن تعاطف من المواطنين.وتدوال ناشطون يوم الأربعاء شيكات تحمل اسم وزير الصناعة والتجارة مدني عباس مدني مبلغ يقارب ال١٩ الف دولار تم منحه له عبر لوائح مجلس إدارة شركة سكر كنانة لحضوره اجتماع مجلس الإدارة للشركة بجانب شيك اخر بمبلغ يزيد عن (١٩٤) ألف جنيه نظير تقلده منصب رئيس مجلس ادارة شركة سكر النيل الابيض وقام الوزير بتحرير خطاب لوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي أعاد بموجبه المبلغ لخزينة الدولة.وكتب احدهم معلقا شركة سكر كنانة شركة عالمية كبيرة ذات سيستم مالي راسخ في رواتبها ومخصصات رئيس وأعضاء مجلس إدارتها وعضوها المنتدب وجسمها التنفيذي وبقية وظائفها وأضاف مايتداول يُتداول حول توريد وزير الصناعة والتجارة لمخصصاته كرئيس مجلس ادارة الشركة الى وزارة المالية هو محض محاولة لدغدغة العواطف والظهور بمظهر الحريص على المال العام في حين أن هذا المخصص لا علاقة له بالمال العام وتابع المبلغ مُجاز من الجمعية العمومية للشركة ومضمن في ميزانتها السنوية واوضح ان الوزير قام بصرف المبلغ فعليا وأردف هناك ملفات أخرى يمكن للوزير أن يظهر الشرف والنزاهة والمتانة فيها ويجد كل التقدير.وعلق اخر وأثني علي خطوة الوزير واعتبرها بداية لمعالجة الكثير من القضايا التي كانت سائدة في ظل النظام السابق.وقال أحد الناشطين كان علي الوزير أن يصدر قرارا بإيقاف مثل هذه المخصصات الكبيرة التي يتقاضاها الدستوريين بمختلف اختصاصاتهم وأضاف يبدو أن الوزير يبحث عن مجد شخصي من خلال هذه الخطوة وتابع واضح ان الوزير اعطي أصدقائه ومعارفه الشيك بغرض تصويره وبثه عبر وسائل التواصل الاجتماعي لشيء في نفسه.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *