الأخبارالأخبار الرئيسيةعالميولايات

عائشة موسي : نعرف اخلاق ديننا ولدينا الشجاعة للتوبة إن أخطأنا

الخرطوم : النورس نيوز

 

أعلنت عضو المجلس السيادي د.عائشة موسي السعيد عودة اسم سجن النساء بدلا عن دار التائبات، وقالت اننا تائبات بالفطرة وتربينا في بيوت تائبة عابدة لله ونعرف اخلاق ديننا،وأضافت عندنا الشجاعة للتوبة اذا ارتكبنا أخطاء.وأشارت عائشة خلال مخاطبتها يوم الثلاثاء النزيلات بالدار يرافقها عدد من المسؤولين في زيارة تفقدية لدار التائبات امدرمان إلي أنها حزينة لوجود نساء بالسجن وأكدت انها علي أهبة الاستعداد لتحسين حياة السجينات وإطلاق سراحهن والبت فورا في أمرهن بعد إجراء اللازم خاصة النزيلات اللائي برفقة أطفالهن،وأوضحت ان الوطن يقف علي رجلين هما المرأة والرجل وتابعت وراء كل عظيم امرأة ووراء كل امرأة عظيمة رجل وأردفت اننا دولة القانون والعدالة تقتضي بإعطاء المرأة حقها كاملا ومنحها دورات تدريبية لمعرفة حقوقها وعودتها للحق وللحياة ومساهمتها في بناء الوطن. واكدت ان المرأة تستحق الاهتمام والتقدير من الرجل وان التقصير في أداء واجبنا تجاهها هو ما دعاها لهذا المسلك وحيت كفاح المرأة السودانية وأكدت إجابة كل المطالب والعفو العام في الحق العام والخاص.من جانبه أكد مدير عام وزارة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم د.معتصم السيد هاشم ان وزارة التنمية الاجتماعية حاضرة في السجن،وأشار إلي أنها تقوم بزيارات متكررة تارة لتخريج النزيلات الدارسات في مجالات المشغولات اليدوية والخبائز والمعجنات والصناعات المختلفة وتارة اخري لإطلاق سراح النزيلات الغارمات عبر ديوان الزكاة بواسطة اللجنة الخاصة لإطلاق السجينات وأكد سعادته بحديث د.عائشة موسي حول تغيير مفهوم العقوبة في السجن وقضية الإصلاح باعتبار أن السجن واحدا من مؤسسات الحماية والرعاية والتأهيل وإشارتها لأهمية الدمج اللاحق في المجتمع من خلال الباحثين الاجتماعيين في السجن،وأبان أن تمتين حلقة الدمج يحمي النزيلات من العودة مرة اخري.وأكد هاشم التزام الوزارة مع إدارة الرعاية الاجتماعية بالسجون في إعادة ترتيب عملية الدمج في المجتمعات وان تكون لهن الاولوية في المشروعات لتسهيل سبل الكسب الشريف وإطلاق سراحهن عبر لجنة خاصة عبر ديوان الزكاة تقوم بإعداد الدراسات الاجتماعية بالشراكة مع القضاء وعبر لجنة طوعية بالجهد الشعبي يشارك فيها رجال المال والأعمال من خلال المسؤؤلية المجتمعية من الشركات وغيرها وأشاد بمساهتمهم الفاعلة وذلك بوضع التزام شهري بالتنسيق مع إدارة الأسرة والمراة للمساهمة في عملية إطلاق سراح النزلاء وهو أمر يحتاج الي إسناد من الدولة والتزم بكل الطلبات التي تقدمت بها النزيلات وأعلن جاهزيتهم لتلبيتها لإطلاق نافذة بيع منتوجات النزيلات.من جهته أعلن معتمد محلية أم درمان اللواء شرطة معاش عادل حسين التزامهم بمد السجن بكل الاحتياجات فورا وتعهد بالسعي الحثيث لإطلاق سراح السجينات، وأشار لدعم والي ولاية الخرطوم لكل المشروعات.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *