صندوق الصادرات الاستثماري
اقتصادالأخبارالأخبار الرئيسيةعالميمنوعات

بحث التعاون مع اللجنة الاقتصادية لأفريقيا حول الصناعة والتجارة

الخرطوم : النورس نيوز

 

بحث وزير الصناعة والتجارة مدني عباس مدني مع الأمين التنفيذية للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة (مقرها أديس أبابا) د. فيرا سونقو بحضور، وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، مكي ميرغني بحث مجالات التعاون الثنائي المشترك في المجالات كافة خاصة في محوري الصناعة والتجارة، بجانب دعم المشروعات المتعلقة بتلك القطاعات للبرنامج الإسعافي لخطة الـ(٢٠٠) يوم للدولة والتي أجازها مجلس الوزراء باعتبارها المحدد الأساسي للأولويات التي تتحرك فيها الوزارة لمراجعة إمكانية تعديل بعض القوانين المتعلقة بالتجارة والتنمية الصناعية والتعاون،كما تطرق لذلك وكيل وزارة الصناعة والتجارة محمد علي عبد الله، وقال إنهم بحثوا مع الوفد إمكانية تعديل بعض القوانين المتعلقة بحركة وتنظيم الأسواق وبعض تلك المتعلقة بحركة تحليل التجارة والتنمية و البرامج الصناعية والمسح الصناعي وأخرى مرتبطة بتمكين المرأة والشباب بقوانين المنافسة وما يتعلق بها من قوانين حماية المستهلك و دعم السودان للمصادقة على منطقة التجارة الحرة،وأبان الوكيل أن اللقاء بحث أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص ودعم السودان، كما تناول العديد من الموضوعات التي تساعد فيها اللجنة في مجالات الصناعة والتجارة،من جانبه قال الحريكة آدم مدير قسم الاقتصاد الكلي باللجنة الاقتصادية لإفريقيا إن الاتفاق تم مع الأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة على التعاون في مجموعة أنشطة ودعم السودان فنيا في مجال بناء القدرات، مضيفا أن التعاون والتشاور مستمر بين الجانبين، وأوضح أن الغرض من زيارة الأمينة التفيذية للسودان للوقوف على الأوضاع السياسة والاقتصادية، وأبان أن اللقاء أكد أهمية دعم السودان في مجال المصادقة على اتفاقية منظمة التجارة الحرة التي وقع عليها السودان في العام 2018م، وستتواصل الاجتماعات للجانب الفني إلى يوم غد وكان المجتمعون قد استمعوا إلى تنوير من لمياء النور حول أهداف واستراتيجيات الوزارة و برامج ومشروعات وأولويات خاصة في مجالات الدقيق والزيوت والأسماك والخضروات والفواكه والألبان والسكر والجلود والأدوية وغيرها من مشروعات يتمتع السودان فيها بميزات نسبية.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *