الأخبارالأخبار الرئيسيةولايات

المهدي يكشف عن اختلالات داخل الحرية والتغيير

الخرطوم : النورس نيوز

قطع رئيس حزب الامة القومي الصادق المهدي بان الحكومة الانتقالية ستواجه بخمسة تحديات جسيمة،واكد ان أبرزها عثرات موضوعية بسبب الحالة الاقتصادية التي تعيشها البلاد بجانب عثرات وصفها بغير موضوعية بسبب مناورات السلام فضلا عن مااسماه تدخلات خارجية انتهازية ومؤامرات السدنة بهدف الردة السياسية وكشف عن اختلالات داخل قوى التغيير.وأعلن المهدي خلال مخاطبته المصلين في مسجد الهجرة بودنوباوي يوم الجمعة عن أهداف عليا قال نعمل على تحقيقها علي رأسها إنجاح النظام الانتقالي، واضاف في سبيل ذلك قدمنا مصفوفة عبارة عن تحليل لكل المسائل التي تواجه النظام، وهي بشهادة كثيرين أفضل ما قدمته القوى السياسية.واشار للتحضير لنظام سياسي ديمقراطي كامل الدسم وقال أن الديمقراطية السياسية يجب أن تصحبها ديمقراطية اقتصادية اجتماعية وإلا تعثرت واشار للعمل لجعل العلاقات الإقليمية بعيدة عن المحورية، والحرص على مشروع مارشال يشتركون فيه للتنمية في السودان بجانب العمل من أجل إنهاء تصنيف السودان راعياً للإرهاب، وإعفاء الدين الخارجي، وضم السودان للمحكمة الجنائية الدولية، والعمل لاستجابة الأسرة الدولية لمؤتمر دافوس للمساهمة في برنامج استثماري استثنائي.وتعهد المهدي بالعمل على انتشال مشروع السلام من المناورات وقال أثناء الحكم الديمقراطي خططنا لمؤتمر قومي دستوري في 18/9/1989م أجهضه الانقلابيون وأضاف كان هذا المؤتمر سوف يبرم اتفاق سلام عادل شامل ينص عليه في الدستور المنشود. وتابع الآن يمكن احتواء المناورات باعتبار السلام جزءاً من الدستور الدائم، واعتبار أية مفاوضات سلام روافد للمؤتمر القومي الدستوري.وقال لكي نواجه تحديات المرحلة فإننا شرعنا في نفير استثنائي لحزبنا منذ 2/9 واردف ولمواجهة الظروف الجديدة اقترحنا نقل موقف نداء السودان لعقد بناء الوطن، تصحبه مراجعة لهيكل النداء تناسب الظروف الجديدة وزاد هذا ما طرحناه في اجتماع العين السخنة.وقال المهدي لكي تتمكن قوى إعلان الحرية والتغيير من القيام بالواجبات الجديدة اقترحنا تطوير الإعلان إلى ميثاق، والهيكل من تحالف إلى جبهة بدستور ولوائح ملزمة، ومجلس قيادي مرجعي واضاف لقد تأخر تقديم برنامج للنظام الجديد ولم يتفق على المصفوفة التي قدمناها، وقدمت لجنة من الحرية والتغيير مشروع برنامج انتقالي إسعافي واوضح ان هذا المشروع، برغم المعلومات الجيدة في بعض محاوره، لكنه ضعيف ودون المصفوفة التي قدمناها. غداً السبت سوف تعقد ورشة لمراجعة مشروع البرنامج وأعلن عن تكوين مجلس التنسيق لحزب الأمة لجنة للمساهمة في إصدار برنامج أفضل.وقال المهدي ندرك أن المناورات حول السلام، ومؤامرات السدنة والتدخلات الخارجية الانتهازية، والصعوبات الموضوعية قد تدخل النظام الانتقالي في طريق مسدود واشار الي ان ذهنية بعض الفئات المؤدلجة بلا سند شعبي حقيقي، وذهنية بعض السدنة سوف تستغل الانسداد إذا حدث للتآمر الانقلابي.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *