آراء و مقالاتالأخبارالأخبار الرئيسية

اعمدة الرائ قلم حر انقذوا (صندوق الشرق )!! محمدادريس


× عجيب هو أمر التعامل الحكومي مع صندوق إعادة إعمار وتنمية شرق السودان، الذي توقف تمويل مشروعاته منذ العام ٢٠١٦حتي يومنا هذا،والأعجب والأمر أن المانحين الكويتين كانوا الأكثر وفاء من الحكومة الوطنية،وفروا ماالتزموا به في مؤتمر الكويت قبل ثمانية أعوام،أما حكومتنا كالعهد بها قدمت فقط الوعود بسخاء..!!
× الأعجب والأغرب هو محاولة إلغاء الصندوق من الوجود التي قادها ايلا بقرار أصدره كرئيس وزراء في الحكومة السابقةفبراير الماضي،وتفريق دمه بين الولايات الثلاث،واعفاء مديره التنفيذي،
إلا أن الحكومة تراجعت عن القرار المعيب
دستوريا،الذي تعدي علي صلاحيات رئاسة الجمهورية،والغي إتفاقية سلام الشرق التي بموجبها تم تكوين الصندوق(قسمة الثروة)وتجاوز الشركاء في الإتفاقية (جبهة الشرق )..!!
عقب التغيير ،توقع اهل الشرق أن يحظي الصندوق برعاية خاصة من واقع شعارات الثورة البراقة ولافتاتها اللامعة ،الإهتمام بالإنسان تنمية الريف رفع المظالم التاريخية الإنتصار لقضايا الهامش ذلك في عالم التنظير ..!
× اما علي أرض الواقع تم تكوين لجنة تسيير،بعض الجهات رأت بأن لجنة التسيير خالفت الإتفاقية وهي رغم صدورها من المجلس السيادي تتعرض لتغول من الحكم الاتحادي الذي يجب أن يراعي لخصوصية (إتفاق الشرق )وان لايتعامل معه مثل الصناديق التي تم تكوينها وفق قرارات محلية مثل صندوق اعمار النيل الأزرق وصندوق جنوب كردفان!
جهات سياسية لوحت بأنها ستطعن في لجنة التسيير لدي المحكمة الدستورية، لا أعلم اين وصلت تلك الخطوات ولكن أتساءل: هل لدي الحكومة رؤية استراتيجية للتعامل مع ملفات الشرق المعقدة ،ام هي فقط تتكئ علي عصا زعماء الإدارة الأهلية ،وبعض ممن يتحدثون لكل العهود والحكومات بلسان شرق السودان كأن الإقليم(حيازة )..!!
× لاننكران للإدارة الأهلية لها دور مشهود
في مجتمع الشرق ،لكن بالمقابل هنالك جامعات ومعاهد ومراكز بحثيةوقادة رأي وناشطون ومنابر جديدة وشخصيات وطنية لها اسهامها في تطور ونهضة الشرق وقادرة علي الإسهام في صناعة المستقبل والتغيير المنشود!
× إقالة عثرة صندوق إعادة إعمار وتنمية الشرق واجب وطني يمليه الضمير الحي،هذا الصندوق فعل مالم تفعله جميع الحكومات الحزبية والعسكرية في شرق السودان ،يكفي أن أعمدة الكهرباء شمخت في و(دشريفي) و(تلكوك) و(قلع النحل) والفاو وحتي طوكر و(القنب والاوليب ) و(قرورة)تلك الأطراف البعيدة عن مركز إهتمام الحرية والتغيير وربما لن تتكرم بزيارتها حتي انتهاء الفترة الإنتقالية !
كان حصاد الصندوق في كل قرية ومدينة مدارس ومستشفيات وتعلية(ستيت واعالي عطبرة)وطرق أسفلت وقري نموذجية ومشروعات تحتاج لتكملة لأن فترة عمل الصندوق مرتبطة بمدي تحقيق الأعمار للشرق فماذا تحمل الحكومة الجديدة للشرق من اعمار وتنمية،أمل أن لا يكون رؤيتها محصورة في هدم ماتم بناءه في السابق.. السادة في المجلس السيادي انقذوا صندوق إعادة إعمار وتنمية الشرق وفروا له التمويل،لإيقاف دعاوي التهميش والحكم الذاتي،ولاتبيعونا الشعارات الكذوبة واللافتات البراقة..!
الثلاثاء ٨ اكتوبر٢٠١٩
آخر لحظة


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *