الأخبارولايات

معتمد جبل أولياء يدشن حملة نظافة سوق الكلاكلة

الخرطوم : النورس نيوز

دشن معتمد محلية جبل أولياء اللواء ركن حسام الدين محمد الأمين إنطلاقة مبادرة خريف بلا حوادث بحملة نظافة بسوق الكلاكلة اللفة وذلك بشراكة مع مبادرة خريف بلا حوادث وبحضور المدير التنفيذي للمحلية محمد على شريف ومدير مشروع نظافة المحلية ومديري الإدارات العامة والمختصة ومنسق المبادرة دكتورة نضال عباس الأمين وعضويتها، واكد المعتمد أن المحلية وضعت خطة واضحة لتنظيم السوق وعمل الباعة والفريشين أرجئ تنفيذها بسبب ظروف الأمطار ، واسترشد فيها برؤى الباعة وصغار التجار الذين تم الجلوس معهم ، ولفت الى أن الخطة تضمنت حلول مقترحة لاستيعاب الشرائح العاملة ومراعاة أوضاعها والتى تضم الحرفيين والفريشة وبائعي الخضر ، منوها الى أن المحلية وعقب أن تفرغ من الاجراءات التمهيدية بدءا باعمال النظافة التى انتظمت وتجهيز المواقع وطرحهم للمبادرة ، ستلجأ الى تفعيل وتنفيذ اللوائح والنظم والقوانين في مواجهة أصحاب المخالفات، حسما ومنعا لمظاهر الفوضى، وقطع اللواء حسام الدين محمد الأمين بايقاف المحلية للتصاديق المؤقتة ، بخلاف موسم المولد والذي تستخرج له تصاديق بتخصيص محال للعمل لأيام قصيرة بميدان المولد، واعتبر اللواء حسام الدين عمل الباعة والفريشين بشكله الحالي تعدي سافر على القانون والطرق والحق العام لايمكن السكوت عليه ، وادى الى خلق زحام وتكدس مروري وتجمعات غير آمنة تضم الصالح والطالح، مؤكدا تخصيص مواقع للحرفيين ومساطب لباعة الخضار، وبشأن المواصلات كشف حسام الدين عن خطة يشرع فيها الأيام القادمة لحسم فوضى تجزئة الخطوط وزيادة التعريفة ، بيد أنه أشار الى أن المواطن نفسه يعتبر جزءا من المشكلة برضوخه للزيادات الكبيرة من قبل أصحاب المركبات ،مؤكدا تحققه بنفسه بالسمع والرؤية ، مطالبا المواطنين بالوقوف على الحقوق وعدم الانصياع لجشع أصحاب المركبات، من جهتها كشفت منسق مبادرة خريف بلا حوادث دكتورة نضال عباس وأول من أطلق المبادرة عبر الهواتف الذكيه وبدءا بأعمال صيانة ونظافة ميدان الاعتصام بالقيادة العامة خلال مايو ، كشفت أن المبادرة تغطي مجالات مختلفة في التعليم والصحة والتصريف والنظافة وأن المبادرة انطلقت في التاسع عشر من مايو الماضي استجابة لنداء أطلقه مهندس سوداني مقيم بالخارج بتبني المهندسين لمبادرة تختص بايجاد حلول علمية وعملية واقتصادية في ذات الوقت بالنظر الى ظروف البلاد ، واشارت الى أنهم في البدء كان اعتمادهم على اشتراكات فردية تجمع من العضوية من المهندسين وغيرهم، فيما تلقوا لاحقا دعومات مالية من داخل وخارج البلاد ولفتت الى قيامهم بصيانة كافة المصارف وتجفيفها من المياه وذلك بمنطقة الخرطوم جنوب بعدحسين والسلمة والأزهري ، إبان فترة السيول والأمطار التى شهدتها الولاية ، وكشفت عن حوجة المبادرة للآليات ، ودعت الكوادر المهنية في المجالات المختلفة للانضمام للمبادرة ، لخدمة الوطن .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *