الأخبارولايات

نيالا : النورس نيوز

وجه عضو مجلس السيادة ،قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي بالقبض على المتسببين في الأحداث الأخيرة التي وقعت بمحلية ميرشنج بولاية جنوب دارفور ودعا لمحاسبتهم.ودعا حميدتي خلال مخاطبته لقاء جماهيري مع المواطنين في محلية ميرشنج إلى ضرورة التعاون والتكاتف وقال : عليكم الرضى ببعضكم وتبييض النية لحل المشاكل التي تقع بينكم وأضاف : دايرنكم تبقو كتلة واحده ولو ما رضيتو ببعض المشاكل لن تحل.وحذر حميدتي الرعاه من ابعاد المواشي عن المزارع ، وأعلن عن تعيين قوة من قوات الدعم السريع لتأمين وحماية الموسم الزراعي من منطقة ميرشنج الى مدينة الفاشر وطالب المواطنين بمد القوات بالمعلومات أول بأول حتى تقوم بواجبها ، ووعد بفتح خط اتصال ساخن للبلاغات. ودعا حميدتي المواطنين الى العمل على تطوير المنتجات المحلية واشار إلى ان ما تذخر به منطقة منواشي من فواكه وخضروات وموقع يجعل منها منطقة سياحية جاذبة للسياح حال ربطها بالطرق وإنشاء سدود واستراحات.وطالب حميدتي المتمردين في جبل مرة بوقف نهب مواشي الرعاة (المساكين) وقال(نحنا في مرحلة سلام لازم يوقفوا الفوضى ويتحملو المسؤولية زي ما نحنا اتحملناها)،واكد ضرورة جمع السلاح من معسكرات النازحين.من جانبه قال والي ولاية جنوب دارفور المكلف اللواء ركن هاشم خالد محمود إن المؤسسات التي تم حرقها هي ملك للمواطن لا الحكومة والبلد (بعمروها اهلها وبخربوها اهلها)، وأكد بدء لجنة تقصي الحقائق في الإجراءات القانونية لمحاسبة المتورطين في الأحداث الأخيرة و(كل من ارتكب جرم في حق اهل محلية ميرشيج).ودعا محمود المواطنين الى ضرورة التعاون والتكاتف في عملية جمع السلاح حفاظاً على الأرواح.بدوره طالب ممثل مواطني محلية ميرشنج ابراهيم الزين بقوات مشتركة لتأمين رئاسة المحلية وحماية الموسم الزراعي ودعا الى توفير الخدمات الاساسية من طرق وسدود ومياه وصحة. من جهته شكا ممثل الرحل العمدة حمدون حسن حسين من تغول الزراعة على اراضي المراعي ولفت الى إن الأمر ادى إلى اغلاق المسارات والصواني ومشارب الماشية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *