15 يونيو 2024

طارق عبدالحكيم: بصمة فنية لا تُنسى في عالم الفن السعودي برأي طاهر بخش

طاهر بخش، الفنان والإعلامي البارز، عبّر عن سروره بتدشين هيئة المتاحف والمركز باسم الموسيقار طارق عبدالحكيم. أشاد بالبادرة وشكر وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود على هذه الخطوة. وصف الفنان طارق عبدالحكيم بأنه المؤسس الحقيقي للفن في المملكة العربية السعودية.

بخش أعرب عن ارتباطه الوثيق بهذا الفنان الكبير لأكثر من ست سنوات خلال عمله كرئيس لإدارة الفنون الشعبية. قدم تفاصيل عن مسيرة الفنان طارق عبدالحكيم وكيف بدأت رحلته الفنية، حيث كان قد اختير من قبل الأمير منصور بن عبدالعزيز للسفر إلى مصر لدراسة الموسيقى على الرغم من كونه ضابطًا في الجيش.

بعد تحفيز الأمير منصور، سافر إلى مصر والتحق بموسيقى القوات المسلحة المصرية رغم عدم معرفته بالموسيقى العسكرية. تعلم في المعهد الموسيقى العربي وحقق نجاحًا ملحوظًا، حيث أثبت مهاراته في النوتة والموسيقى الشرقية.

عندما عاد إلى المملكة، أسس موسيقات الجيش وفرقة موسيقى الإذاعة، وتم تكليفه بتأسيس معهد موسيقى الأمن العام. عُرضت رقصات شعبية بمصاحبة الموسيقى لأول مرة في حفل عام في الرياض.

بخش كشف أنه قام بتقديم ندوة في عام 2018 تحت عنوان “قال لي طارق”، كاشفًا خلالها عن سيرة طارق عبدالحكيم. وأعرب عن أمله في تقديم ندوة أخرى تكشف المزيد عن حياة الموسيقار الرائع ليعرِّف الناس بدوره الكبير في تأسيس الفن في المملكة.