19 يوليو 2024

انخفاض سعر النفط مع توقعات بانتعاش الصادرات السعودية إلى الصين

1 min read

سجلت أسعار النفط من نوع غرب تكساس الوسيط (WTI) انخفاضاً لليوم الثالث على التوالي، لتتداول عند حوالي 81.50 دولار للبرميل خلال التعاملات الآسيوية يوم الثلاثاء. تعرضت أسعار النفط الخام لضغوط بعد أن تسبب الإعصار بريل، الذي ضرب مركزاً هاماً لإنتاج النفط في تكساس، بأضرار أقل مما كانت الأسواق تتوقع. وعلى الرغم من تباطؤ النشاط في التكرير والإخلاءات في مواقع الإنتاج، أفادت المصافي الرئيسية على طول ساحل الخليج الأمريكي بتأثيرات طفيفة للإعصار.

يرجع هذا التراجع جزئياً إلى التطورات الأخيرة المتعلقة بالمملكة العربية السعودية. وفقاً لتقارير رويترز، من المتوقع أن تتعافى صادرات النفط الخام السعودية إلى الصين في أغسطس، حيث يُتوقع أن تصل الشحنات إلى ما لا يقل عن 44 مليون برميل، مما سيعزز الطلب.

من المقرر أن ترتفع الصادرات السعودية إلى الصين في أغسطس لأول مرة منذ أربعة أشهر، بزيادة من حوالي 36 مليون برميل في يوليو. ومن المتوقع أن يساعد هذا الانتعاش أكبر مصدر للنفط في استعادة حصته في أكبر سوق للاستيراد. كانت صادرات السعودية إلى الصين قد انخفضت إلى 1.12 مليون برميل يومياً في يونيو، وهو أدنى مستوى منذ مارس 2020، بحسب بيانات شركة التحليل كبلر التي نقلتها رويترز.

في المستقبل، قد تواجه أسعار النفط الخام مزيداً من التحديات بينما ينتظر المشاركون في السوق تقدم المفاوضات لوقف إطلاق النار في الشرق الأوسط. قد يخفف اتفاق محتمل لوقف إطلاق النار في غزة من المخاوف بشأن انقطاعات إمدادات النفط العالمية. ومع ذلك، وفقاً للبيت الأبيض، هناك خلافات كبيرة بين الأطراف المعنية، حيث أعربت حماس عن مخاوفها من تصرفات إسرائيلية جديدة في غزة قد تعرض الاتفاق المحتمل للخطر.