15 يونيو 2024

تغيير قوانين العملات المشفرة: “البتكوين” تشرعن موقفها في الساحة المالية

1 min read

شرعنة صناديق الاستثمار في البيتكوين تعتبر تحولًا نوعيًا وتغييرًا جذريًا في قواعد لعبة العملات المشفرة، وفقًا لخبراء اقتصاديين ومحللين ماليين. في تصريحات خاصة لموقع “اقتصاد سكاي نيوز عربية”، أكدوا أن هذه الخطوة ستسمح رسميًا للمستثمرين العاديين بتداول البيتكوين بشكل يخضع للرقابة التنظيمية. ويرى الخبراء أن هذا التطور سيشجع العديد من مديري الثروات على إدراج البيتكوين في المحافظ التي يديرونها.

ومع ذلك، أوضح المحللون أن هذه “الشرعنة” لا تنهي الجدل حول العملات المشفرة، التي تُعتبر عمومًا من الأصول الخطرة والتي تظهر تقلبات كبيرة. وبدأت تلك العملات تصبح مرغوبة بشكل متزايد بين جيل الشباب من المستثمرين.

وفي تطور حديث، وافقت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية (SEC) على إطلاق صناديق استثمار فورية للبتكوين. ومن المتوقع أن تجلب هذه الموافقة تدفقات نقدية تتراوح بين 50 مليار دولار و100 مليار دولار في عام 2024، وفقًا لتقديرات بنك “ستاندرد تشارترد”. يُعتبر هذا تطورًا هامًا يفتح الباب أمام مديري الثروات الكبار للوصول إلى عالم العملات المشفرة.

أكد أنتوني بومبليانو، مؤسس شركة Pomp Investments، أن “عملة البتكوين بدأت تصبح أصلاً مرجعيًا لجيل الشباب”. وفقًا لجان فان إيك، الرئيس التنفيذي لشركة VanEck، كانت هناك توجيهات سابقة لعدم اقتراب من العملات المشفرة، ولكن الشرعنة قد تغير هذا التوجيه نظرًا للطبيعة غير المنظمة للعملات المشفرة.

حتى قبل هذا الإعلان، كشفت دراسة “ثقة المستثمر” لعام 2022 أن العديد من خطط التقاعد تعرضت للعملات المشفرة. يعتقد الخبراء أن منتجات البيتكوين الجديدة قد توفر شرعية أكبر وتكاليف أقل لخطط التقاعد التي تسعى لزيادة مخصصاتها.

تشير تحليلات شركة “فيديليتي” إلى أن “عملة البتكوين عززت عوائد المحفظة خلال فترات معينة في الماضي”. يرى علي حمودي، الرئيس التنفيذي لشركة “ATA Global Horizons”، أن “شرعنة” صناديق البيتكوين قد تحل مشكلة الدخول إلى سوق العملات المشفرة، لكنه يشير إلى أن الجدل حول هذه الأصول لا يزال قائمًا بسبب طبيعتها غير المنظمة والتقلبات الشديدة.

مع انتعاش اهتمام المستثمرين بالعملات المشفرة بعد الفضائح الأخيرة في هذا القطاع، يتوقع حمودي أن تكون هناك تدفقات إضافية نحو هذه الأصول. يُشير تحليل شركة “فيديليتي” إلى أن البتكوين قد حسن أداء المحفظة في الفترة الماضية.

بشكل عام، يظل قطاع العملات المشفرة في مرحلة تحول، مع توقعات بتزايد الاهتمام والمشاركة من قبل المستثمرين، خاصةً بعد “شرعنة” صناديق البيتكوين وفتح الأبواب أمام مديري الثروات للدخول إلى هذا